مش أي حد يتقال له يا دكتور.. خناقة بين الأطباء وكليات العلوم الصحية على لقب أخصائي

الخميس، 26 يوليه 2018 10:00 م
مش أي حد يتقال له يا دكتور.. خناقة بين الأطباء وكليات العلوم الصحية على لقب أخصائي
نقابة الأطباء- أرشيفية
كتبت- زينب عبداللاه

تصاعدت الأزمة بين نقابة الأطباء وكليات العلوم الصحية وخريجى المعاهد الفنية الصحية وذلك بعدما شرعت هذه الكليات فى تغيير مسماها إلى كليات العلوم الطبية وهو ما أثار غضب نقابة الأطباء حيث رأت فى هذا التغيير خلطا فى المسميات و إهدارا لحقوق المرضى.
 
ومع تصاعد الأزمة أصدرت الجمعية المصرية للطب المعملي بيانا تؤكد فيه دعمها لمطالب وتحركات نقابة الأطباء. وكانت نقابة الأطباء عقدت اجتماعا الثلاثاء 24 يونيو برئاسة  الدكتور حسين خيري نقيب الاطباء، وحضور ممثلين من نقابة الاطباء البشريين ونقابة أطباء الإسنان والعديد من الجمعيات العلمية.
 
وأكدت الجمعية المصرية للطب المعملي فى بيانها دعم  تحركات نقابة الاطباء بخصوص ازمة كليات العلوم الصحية التطبيقية والتي تغير مسماها الي كليات العلوم الطبية، حفاظا على حق المريض المصري.
 
وطالبت الجمعية بعدة مطالب أهمها الرجوع الي المسمي الأصلى لهذه الكليات، الذي كتبت على أساسه اللوائح وهي كلية العلوم الصحية وليس الطبية، وأن يكون مسمي الخريج تقني وليس أخصائي لعدم الخلط بين خريج الطب وخريج اي كلية أخري وذلك لصالح صحة المريض والحفاظ علي المستوي المهني للمنظومة الطبية.
 
وشددت الجمعية المصرية للطب المعملى على ضرورة مخاطبة وزارة الصحة لإلغاء السجل الذي استحدثته إدارة التراخيص لتسجيل خريجى هذه الكليات بشكل لا يسانده قانون، ومخاطبة وزير التعليم العالي لعمل الإجراءات اللازمة لمنع هذا الخلط في المسميات والرجوع الى اللوائح الأصلية لهذه الكليات، إضافة إلى  مخاطبة جهاز التنظيم والإدارة والقطاع الطبي بالمجلس الأعلي للجامعات لتعديل المسميات السابق ذكرها للكلية والخريج.
 
وأكدت الجمعية المصرية للطب المعملى على دعمها لنقابة الأطباء  في مفاوضتها مع باقي اعضاء اللجنة التي تقرر تكوينها بقرار من مجلس الوزراء لمناقشة الأمر والانتهاء الي قرارات حاسمة فيه.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق