شريف اسماعيل يلتقي وزير خارجية «البرازيل» على هامش قمة «بريكس» (صور)

الخميس، 26 يوليه 2018 05:31 م
شريف اسماعيل يلتقي وزير خارجية «البرازيل» على هامش قمة «بريكس» (صور)
القمة العاشرة لتجمع بريكس

عقد المهندس شريف اسماعيل، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، على هامش مشاركته في القمة العاشرة لتجمع «بريكس» في جنوب أفريقيا، لقاءً ثنائياً مع ألويزو نوناس فيريرا، وزير العلاقات الخارجية في البرازيل، بحضور السيد السفير سعيد هندام مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية والسفير شريف عيسى، وسفير جمهورية مصر العربية في جنوب أفريقيا وأعضاء الوفد المصري المرافق.
 
9d647a41-adfc-40e3-9bea-cc8c61f179fb
 
تناول اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين الدولتين، وأهمية تعزيز أطر التعاون المُشترك خاصة التعاون الاقتصادي وتعزيز حجم التبادل التُجاري، وكذلك استغلال الفرص التي توفرها اتفاقية التجارة الحرة بين مصر، وتجمع دول «الميركسور»، الذي يضم كلاً من: «البرازيل، والأرجنتين، وأوروجواي، وباراجواي»، كما تناول اللقاء استعراض مستجدات الأوضاع الإقليمية في الشرق الأوسط خاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والأوضاع في «سوريا، وليبيا»، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
5843d058-f8c0-427f-a8fb-99216498f3ce
 
وقد أكد الجانبان على أهمية تنمية وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدولتين وأهمية التنسيق والتواصل المستمر بين المسئولين واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لدفع حركة التجارة بين الدولتين.
 
1064e32b-f3d9-47da-bf2c-4a87560f299a
 
أكد «اسماعيل»، خلال اللقاء على أهمية تدعيم العلاقات الثنائية بين: «مصر، والبرازيل». وأعرب عن تطلع مصر في الفترة القادمة إلى تفعيل أطر التعاون واستثمار الإمكانات الاقتصادية للدولتين، والعمل على زيادة حجم التبادل التجاري بينهما ودعوة رجال الأعمال من البرازيل للاستثمار في مصر، خاصة في ظل الحوافز الاستثمارية التي يوفرها قانون الاستثمار المصري الجديد.
 
a5c7ec55-2b6a-447b-9818-b10151a99d56
 
كما دعا سيادته إلى زيارة وفد من البرازيل إلى مصر في النصف الثاني من نوفمبر 2018، لتفعيل الاتفاقيات التجارية بين الدولتين، خاصة وأن العام القادم سيشهد رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، ورئاسة البرازيل لتجمع بريكس.
 
3366e8c4-3ab7-4061-9bcc-530a420bd8de
 
من جانبه، أعرب ألويزو نوناس فيريرا، وزير العلاقات الخارجية في البرازيل، عن حرص بلاده على تعزيز وتفعيل أطر التعاون بين الدولتين في مختلف المجالات، ودفع العلاقات الاقتصادية والسياسية قُدماً بهدف تحقيق المصلحة المشتركة، كما أكد على أن بلاده تولي أهمية كبيرة لتعزيز العلاقات الثنائية والتنسيق بينهما في المحافل الدولية.
 
جدير بالذكر أن البرازيل تُعتبر الشريك التجارى الأول لـ «مصر» في أمريكا اللاتينية، حيث تُعتبر البرازيل مدخلاً للصادرات المصرية إلى المنطقة، وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 2 مليار دولار أمريكي تقريباً، وتتضمن الواردات المصرية من البرازيل، اللحوم المجمدة، وبعض الحبوب، والسكر، والأسماك، والتبغ، بينما تتضمن أهم الصادرات المصرية إلى السوق البرازيلي، الأسمدة الفوسفاتية، والفوسفات، والمنسوجات القطنية، وبعض أنواع الخضر والفواكه، والسجاد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م