بيونج يانج تلتزم بتعهداتها.. ماذا بعد عودة رفات الجنود الأمريكيين إلى واشنطن؟

الجمعة، 27 يوليه 2018 02:00 م
بيونج يانج تلتزم بتعهداتها.. ماذا بعد عودة رفات الجنود الأمريكيين إلى واشنطن؟
ترامب وكيم
كتب أحمد عرفة

 

بدأت بيونج يانج، تنفيذ أولى تعهداتها التي أطلقها زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، خلال لقاءه التاريخي الذي عقده مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في سنغافورة منذ أكثر من شهر.

تضمنت الاتفاقيات التي أبرمها الرئيس الأمريكي مع زعيم كوريا الشمالية، خلال القمة التاريخية، العديد من التعهدات كان من بينها عودة رفات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في كوريا الشمالية، بجانب تدمير المفاعلات النووية، لتبدأ بيونج يانج في تنفيذ أول تعهد لها.

الخطوة الكورية الشمالية تؤكد أن بيونج يانج عازمة على إنجاح التقارب بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية بعد توتر دام لعقود بين الدولتين، وأنهاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلقاءه مع كيم جون أون.

 

عودة رفات الجنود الأمريكيين

البيت الأبيض، أعلن أن كوريا الشمالية، سلمت إلى الولايات المتحدة رفات جنود أمريكيين قتلوا في الحرب الكورية، التي اندلعت بين البلدين خلال الفترة ما بين عامي 1950 إلى 1953، حيث إن طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي من طراز سي-17 أقلعت من من وونسان بكوريا الشمالية، وعلى متنها رفات الجنود الذين الذين سقطوا في الحرب الكورية، ومن المقرر أن يتم نقل بقايا الرفات إلى قاعدة أوسان الجوية، حيث سيقام في الأول من أغسطس، حفلا رسميا بمناسبة إعادتهم إلى الوطن، وذلك عدما أجرت كوريا الشمالية عمليات تحقق من رفات 200 جندي أمريكي، بمشاركة عدد من المسؤولين في وكالة محاسبة أسرى الحرب والمفقودين التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية.


واشنطن تعرقل طلب لكوريا الشمالية

في المقابل، كان للولايات المتحدة الأمريكية موقفا مغايرا، حيث ذكرت وكالة «فرانس برس»، أن واشنطن عرقلت طلبا للجنة الأولمبية الدولية للسماح بإرسال معدات رياضية إلى كوريا الشمالية لمساعدة رياضييها في استعداداتهم للألعاب الأولمبية المقبلة، حيث طلب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، في 3 يوليو الجاري من لجنة عقوبات تابعة للأمم المتحدة السماح بتسليم معدات رياضية من أجل مساعدة الرياضيين في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، على الاستعداد واكتساب القوة والمشاركة الفعالة في الألعاب الأولمبية.

 

وأشارت الوكالة الفرنسية، إلى أن بعثة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة قدمت جوابا مقتضبا إلى مجلس الأمن، في ما يتعلق بالطلب قالت فيه إن الولايات المتحدة تعترض على هذا النقل المقترح، حيث إن كوريا الشمالية ممنوعة من استيراد البضائع الفاخرة بموجب قرار لمجلس الأمن ينطبق أيضا على المعدات الرياضية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق