هل يكون مارك زوكربيرج كبش الفداء لإنقاذ «فيسبوك» من خسائرها المتتالية؟

الجمعة، 27 يوليه 2018 02:00 م
هل يكون مارك زوكربيرج كبش الفداء لإنقاذ «فيسبوك» من خسائرها المتتالية؟
مارك زوكربيرج
كتب- تامر إمام

 

فضحية كامبريدج أناليتكا مازالت تلقي بظلالها بقوة على وضع شركة فيسبوك، حيث أعلنت الشركة عن أسوأ نتائج أعمال لها عبر التاريخ.

 

اقرأ أيضا: ليلة سقوط الـ«فيس بوك».. يوم أن خسر مارك 123 مليار دولار

القيمة السوقية لشركة فيسبوك انخفضت بقيمة 150 مليار دولار بعد ساعات قليلة من إعلان نتائج أعمال الربع الثاني لعام 2018، وتراجعت أسهم فيسبوك بحوالي 20%.

 

مارك زوكربيرج المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك لم ينجو من الخسائر، فقد فقد 20 مليار دولار من ثروته التي انخفضت إلى 63.6 مليار دولار بعد أن كانت 82.4 مليار دولار قبل أيام قليلة.

 

اقرأ أيضا: مارك زوكربيرج: أدرك أننا نمر ببعض المشكلات وسنفعل كل ما بوسعنا

كيف ستخرج فيسبوك من تلك الأزمة وكيف تستعيد قيمتها السوقية؟ هذا هو السؤال الذي يسيطر على أذهان مساهمي الشركة الآن.

 

شركة تريليوم التي تمتلك نحو 11 مليون دولار من أسهم فيسبوك، تقدمت بمقترح عاجل للخروج من الأزمة، تطالب من خلاله بتخلي مارك زوكربيرج عن منصبه كرئيس لمجلس إدارة فيسبوك، على أن يحتفظ بمنصبه كرئيس تنفيذي فقط.

 

وبررت تريليوم هذا المقترح بأن رئيس مجلس الإدارة يجب أن يكون بعيدا عن العمل التنفيذي بالشركة، أسوة بما يحدث في شركات تقنية عملاقة أخرى.

 

وأضاف مقترح «تريليوم» أن زوكربيرج يستغل امتلاكه 60% من أسهم فيسبوك للسيطرة على القرارات الفردية التي يتخذها وهو ما يؤثر على عمل الشركة.

 

وفي حالة الضغط في هذا الاتجاه، فإن مارك زوكربيرج سيكون «كبش الفداء» للخروج من المأزق الذي تتعرض له فيسبوك حاليا، خاصة وأن توقعات المحللين الماليين تشير إلى أن الشركة ستفقد المزيد من قيمتها السوقية خلال النصف الثاني من العام المالي 2018.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق