أردوغان يستعين بلجان الإخوان الإلكترونية: حرائق اليونان تكشف عورات النظام التركي

الجمعة، 27 يوليه 2018 04:00 م
أردوغان يستعين بلجان الإخوان الإلكترونية: حرائق اليونان تكشف عورات النظام التركي
رجب طيب أردوغان
كتب- محمود حسن

 

يقولون إن «من عاشر القوم 40 يوما صار منهم».. ويبدو أن الإخوان نقلوا أخيرا خبرة «اللجان الإلكترونية» إلى الأتراك، حيث ضربت مواقع التواصل الاجتماعى حملة إلكترونية تركية  للشماتة فى الحرائق التى شهدتها اليونان الأسبوع الماضى وتسببت فى وفاة 80 شخصا على الأقل، بالإضافة إلى الدمار المادى الضخم، لكن هذه الكارثة كانت فرصة لـ «اللجان الإلكترونية» للشماتة في الضحايا.

 

وعبر هاشتاج دشن فى الأساس للتضامن مع «اليونانيين»، انتشرت التعليقات المسيئة التى تشمت فى هذه المأساة الإنسانية، ونقلت صحيفة «زمان التركية» المعارضة عددا من هذه التعليقات، فنشر صاحب حساب يدعى محمد سيريك «سعيد لانتشار النيران فى اليونان أتمنى أن تحترق كلها».

 

حساب يتمنى زيادة الحرائق
حساب يتمنى زيادة الحرائق

 

بينما نشر حساب آخر يدعى صاحبه «سيشو» ما قال إنها ليلة مشتعلة يتمنى أن تشمل اليونان كلها، ويقول إن الضحايا وصلوا إلى 50 ضحية لكنه يتمنى أن يصلوا إلى 150.

 

 
القتلى وصلوا 50 اتمنى ان يصلوا 150
القتلى وصلوا 50 أتمنى أن يصلوا 150

 

حساب آخر يدعى آنيس دعا الطيران التركى للتدخل ليس لإطفاء النيران ولكن لإلقاء البنزين.

 

على الطائرات التركية التدخل والاحراق
على الطائرات التركية التدخل والاحراق

 

وتشهد البلدين مشكلات تاريخية تعود إلى سنوات طويلة، منذ «حرب المورة» فى عهد العثمانيين، ثم بعدها ازمة بحر إيجة قبيل الحرب العالمية الأولى، ثم الحرب التركية اليونانية التى اعقبت الحرب العالمية الأولى واستمرت من عام 1919 وحتى 1922 واسفرت عن مقتل 70 ألف قتيل من الطرفين، وأخيرا أزمة جزيرة قبرص فى عام 1960.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا