الفرعون المنقذ دائما.. كيف حول محمد صلاح هزيمة ليفربول لفوز أمام السيتي؟

الجمعة، 27 يوليه 2018 05:00 م
الفرعون المنقذ دائما.. كيف حول محمد صلاح هزيمة ليفربول لفوز أمام السيتي؟
محمد صلاح- نجم ليفربول
كتب محمد شعلان

 

لن يستطيع أحد أن ينكر أن النجم المصري محمد صلاح رمانة ميزان فريق ليفربول الإنجليزي ودونه يختل الميزان، وأحد دعائم الفريق الأساسية التي يتمكن النادي في وجوده من تحويل خط سير المباراة من طريق إلى طريق آخر تقوده موهبة الفرعون المصري، خاصة بعد الأداء الاستثنائي للاعب والفريق خلال الموسم الماضي ومشارف الخير قبيل انطلاق الموسم المقبل.

 

وعبر الفرعون محمد صلاح عن جاهزيته للموسم الجديد وحصد المزيد من الألقاب أمام أبزر منافسيه هارى كين وأجويرو، بعدما قاد ليفربول الإنجليزي للفوز على غريمه التقليدي مانشستر سيتى بنتيجة 2-1 فى المباراة التي جمعتهما، أمس الخميس، بالولايات المتحدة الأمريكية، ضمن منافسات بطولة الكأس الدولية للأبطال.

الفرعون جاهز للاحتفال

وسادت على ملامح فريق ليفربول بدون مشاركة صلاح، في بداية اللقاء والشوط الثاني الأداء الباهت وعدم إتقان الكرات الهجومية، بينما في وجود الفرعون المصري الذي شارك بداية من الدقيقة 60 تحول أداء الفريق وأصبح بمثابة العنصر المحرك لإيقاظ إمكانيات زملاؤه في الفريق ولاسيما المثلث الهجوم الذي يضم البرازيلي فيرمينو والسنغالي سادو مانو.

 

3f94f907-6fb0-491b-bbc4-3306d81d724a_16x9_1200x676

 

اقرأ أيضاً: فاكر أيام لمتنا.. رحلة كفاح صلاح من «المقاولون» إلى قائمة الكرة الذهبية

محمد صلاح رمانة ميزان ليفربول

ونستطيع أن نرصد أبرز المميزات التي يتمتع بها فريق ليفربول في وجود محمد صلاح ومؤشر لاستكمال مسيرة النجاح خلال الموسم المقرر انطلاقه خلال أيام أثناء تواجده ضمن صفوفه في عدة عوامل، وهى القدرة على الربط بين الهجوم وخط الوسط، السرعة الفائقة التي لا يستطيع أكبر مدافعي العالم صدها، الموهبة الهجومية والقدرة على حصد الأهداف الصعبة، تمتعه بروح القائد القادر على احتواء نجوم الفريق.

 

90516-محمد-صلاح-نجم-ليفربول

وكشر النجم المصرى محمد صلاح عن أنيابه مبكراً بعدما قاد ليفربول الإنجليزى للفوز على مواطنه مانشستر سيتى بنتيجة 2 – 1 ببطولة الكأس الدولية للأبطال، وبعد أن بادر مانشستر سيتى بالتسجيل عن طريق ليروى سانى فى الدقيقة 57، تمكن محمد صلاح من إدراك التعادل لنادى ليفربول فى الدقيقة 63، وتمكن ساديو مانى من تسجيل هدف ليفربول الثانى من ركلة جزاء فى الدقيقة 94 من عمر المباراة.

 

اقرأ أيضا: من فات قديمه تاه.. لماذا غير محمد صلاح صورته على تويتر بعد دخوله قائمة الأفضل؟

 

وشارك محمد صلاح فى الدقيقة 62، بعدما بدأ المباراة على مقاعد البدلاء، وقدم عرضاً رائعاً، وتمكن من تسجل هدف التعادل لنادى ليفربول بعد دقيقة واحدة من نزوله لأرض الملعب، كما كاد يسجل هدفاً آخر فى الدقيقة 68، لولا العارضة التى تصدت لتسديدة الفرعون المصري.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق