الأهلي يفشل في هز شباك تاونشيب البتسواني في الشوط الأول

السبت، 28 يوليه 2018 07:05 م
الأهلي يفشل في هز شباك تاونشيب البتسواني في الشوط الأول
فريق الأهلى

 
فشل النادي الأهلي في هز شباك فريق تاونشيب البتسواني، خلال أحداث الشوط الأول، فى المواجهة المقامة بينهما بالعاصمة البتسوانية جبروني، التى تأتى ضمن منافسات الجولة الرابعة لدوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، مكتفيا بالتعادل السلبي.
 
ويسعى الأهلي لتحقيق الفوز على بطل بتسوانا من أجل حصد الثلاث نقاط واستكمال تصحيح المسار الإفريقي، واحتلال وصافة المجموعة التي يتصدرها فريق الترجي التونسي برصيد 10 نقاط.
 
باتريس كارتيرون المدير الفنى للأهلى دفع بتشكيله المعتاد فى بداية المباراة والمكون من محمد الشناوى، محمد هانى، وسعد سمير، وساليف كوليبالى وعلى معلول، وعمرو السولية، وحسام عاشور، ومؤمن زكريا، وليد سليمان، وجونيور أجاى، ووليد أزارو.
 
بدأ الأهلى بضغط مبكر على دفاعات تاونشيب عن طريق الثنائي جونيور أجاى، الذى سدد كرة مع انطلاق المباراة، اتبعها هجمات متتالية حيث أرسل على معلول كرة عرضية خطيرة أخطأها وليد أزارو، بعدها أرسل الفهد المغربي عرضية أرضية خطيرة، بعد تلقيه تمريره من أجاى، لكن حارس تاونشيب أنقض عليها قبل وصولها لمؤمن زكريا.
 
بدأ فريق تاونشيب الدخول فى المباراة بعد مرور 10 دقائق حيث حصل على ضربة ركنية أُرسلت داخل منطقة الجزاء لكن دفاعات الأهلى أبعدت الكرة ثم عادت الكرة داخل منطقة جزاء الأهلى وكاد مهاجم تاونشيب يسدد من منطقة قريبة ،إلا أن المالى ساليف كوليبالى أبعد الكرة ضربة لركنية مرة أخري ،وسدد تاونشيب كرة قوية مرت بجوار عارضة محمد الشناوى حارس الأهلى.
 
ونجح وليد أزارو فى أحراز هدف فى الدقيقة 15 من عمر المبارة بعد سقوط الكرة من يد حارس المرمى ،إلا أن حكم المباراة الغاه بحجة وجود خطأ على وليد سليمان
 
انحصر اللعب بداية من الدقيقة 17 فى وسط الملعب وسط عدد من التمريرات المقطوعة من جانب لاعبي الفريقين ،ثم عاد الأهلى للتحكم فى مجريات الأمور وحصل الفريق الأحمر على مخالفة على حدود منطقة الجزاء أرسلها على معلول عرضية ولكنها لم تجد المتابع، ثم أنفرد المغربي وليد أزارو بحارس مرمى تاونشيب بعد تلقية تمريرة بينية إلا أن الحكم المساعد اشار لوجود حالة تسلل.
 
سدد وليد سليمان كرة قوية فى الدقيقة 26 إلا أنها ارتطمت فى دفاعات تاونشيب، وتخرج ضربة ركنية تصدي لها على معلول لتصل لرأس ساليف كوليبالى الذى سدد رأسية قوية عادت من أجساد لاعبي تاونشيب، ثم حصل الأهلى على ضربة ركنية جديدة ارسلها معلول مجدداً لرأس كوليبالى الذى سددها برأسه خارج المرمى.
 
أدرك لاعبو تاونشيب مجدداً أنهم يلعبون على أرضهم ووسط جماهيرهم واستعادوا السيطرة من الاهلى فى الربع ساعة الأخير من عُمر الشوط الأول، إلا أن معظم الهجمات تم افسادها عن طريق الدفاع الأحمر وبالتحديد من خلال ساليف كوليبالى، ثم نفذ لاعبو تاونشيب خطأ من على حدود منطقة الجزاء إلا أن محمد الشناوى خرج وأمسك الكرة بثبات.
 
فى الدقيقة 37 خرج النيجيري جونيور أجاي مهاجم الأهلى من أرضية الملعب مصاباً بعد تدخل عنيف من جانب مدافع تاونشيب ودفع الفرنسي كارتيرون بإسلام محارب بدلاً منه، حاول الأهلى على استحياء إحراز هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول خاصة عن طريق مؤمن زكريا الذى ارتفع نسق أدائه فى الدقائق الأخيرة، إلا أن معظم الهجمات انتهت قبل الوصول لمنطقة جزاء الفريق البتسواني حتى أطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق