موظفون وتعاقدات ومستشفيات.. خطة مجلس النواب لتخفيض النفقات حتى 2024

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 02:00 م
موظفون وتعاقدات ومستشفيات.. خطة مجلس النواب لتخفيض النفقات حتى 2024
الجلسة العامة لمجلس النواب

يسعى مجلس النواب بشكل جاد لضبط ميزانيته وتقليل نفقاته، هذا ما تؤكده كل الشواهد والمعلومات المتوفرة وتصريحات مسؤولي المجلس وقيادات لجانه، وبالفعل هناك خطة للترشيد خلال 5 سنوات.

 
بحسب خطة مجلس النواب يتضمن الأمر تقليل كثير من النفقات اليومية، وترشيد نفقات النظام الورقي عبر الانتقال إلى التعامل الإلكتروني، وإلغاء بعض التعاقدات، وتطوير تعاقدات أخرى، وتقليل عدد الموظفين، وضبط نفقات التدريب، والعمل بالطاقة الشمسية، وفي السطور التالية نستعرض تفاصيل خطة مجلس النواب لترشيد النفقات.
 
 
وكان الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان أعلن خلال حديثه بالمؤتمر الوطنى للشباب الذي انعقد بجامعة القاهرة أمام الرئيس السيسى، جزءاً من تفاصيل الخطة الكاملة التى وضعها مجلس النواب خلال الفصل التشريعى الحالى لترشيد النفقات، فيما كشف مصادر بالإمانة العامة للبرلمان الخطة بأكملها، والتى تشمل عدة بنود منها توفير أوراق وأحبار واستخدام نظام مُميكن لخطوط سير سيارات إعادة هيكلة القطاع الهندسى بمجلس النواب لعمل، فضلاً عن هيكلة الموظفين بداخل المجلس باكمله من 3200 إلى 2800 موظف.
 
 
وتشمل الخطة التي كشفتها مصادر بالأمانة العامة للبرلمان عدة بنود منها توفير 150 ألف جنيه شهرياً فى ضوء نظام مُميكن لخطوط سير سيارات المجلس واستهلاك البنزين، ويشمل النظام منظومة “GBS” لمتابعة أماكن تحرك السيارات بشكل لحظى، وتوفير أوراق وأحبار شهرياً بقيمة 960 ألف جنيه أى ما يقارب المليون جنيه.
 
وأكملت المصادر بنود الخطة، والتي تتضمن إنشاء معمل تحاليل ووحدة أشعة متكاملة داخل مجلس النواب لتوفير 400 ألف جنيه شهرياً بعد إلغاء التعاقدات مع مستشفيات وقطاعات طبية خارجية بذات القيمة، وإعادة هيكلة القطاع الهندسى بمجلس النواب لعمل الصيانات الخفيفة بداخله لتوفير 2 مليون جنيه سنوياً، وإلغاء المناقصات والمزايدات مع شركات كبرى كانت تقوم بهذا الدور.
 
ومن بين أهم بنود الخطة، هو بند هيكلة الموظفين، الذي يستهدف خفض الموظفين عن 2000 موظف مع انتهاء الفصل التشريعى الحالى أى فى عام 2020، حيث سيتم فتح المعاش المبكر عند سن الـ 55 عامًا والذي دفع نحو 200 موظف للتقديم عليه، ما يوفر 450 ألف جنيه سنويا عن كل موظف من هؤلاء ويشمل الراتب والخدمات الاخرى التى يحصل عليها، وذلك في إطار إعادة الهيكلة بغرض الاستفادة المثلى من الطاقة البشرية بالبرلمان، مؤكدة المصادر أن الطاقة الفعلية للموظفين الآن بالبرلمان تبلغ نحو 2520 موظف، كون 280 موظف فى إجازة بدون مرتب.
 
وفى سبيل تعاقده مع جهات مانحة بعد انتهاء الدراسات اللازمة، أكدت المصادر أن المجلس سيبدأ في  تركيب وحدات الطاقة الشمسية بأسطح المجلس والأماكن المفتوحة به، لبدء العمل به فى اكتوبر المقبل بالطاقة الشمسية، ما يوفر استغلال البرلمان للكهرباء بالإضافة لاستخدام الطاقة النظيفة.
 
 
ولتنفيذ خطة كاملة لتدريب النواب والعاملين بمجلس النواب، فضلاً عن تجهيز قاعات أماكن التدريب، تعاقد المجلس بحسب المصادر مع الاتحاد البرلمانى الدولى والبنك الإفريقى للتنمية، على منحة بقيمة 2.7 مليون دولار من البنك ورقم مشابه له من الاتحاد، ما وفر على البرلمان قيمة التعاقد، وسيجرى العمل بها خلال الفترة المقبلة.
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق