مساعٍ جديدة لتقارب ياباني كوري.. هل تنجح قمة آسيان في إلزام بيونج يانج بتعهداتها؟

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 06:00 م
مساعٍ جديدة لتقارب ياباني كوري.. هل تنجح قمة آسيان في إلزام بيونج يانج بتعهداتها؟
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون
كتب أحمد عرفة

لم تتوقف المساعي الدولية لإنجاح تحركات الولايات المتحدة الأمريكية لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، في ظل محاولات من دول آسيوية لاستغلال التقارب الأمريكي الكوري الشمالي، للدفع باتجاه تحسين علاقاتها مع بيونج يانج، وعلى رأسها اليابان.

يأتي هذا في الوقت الذي يقترب فيه موعد انعقاد قمة أعمال آسيان، التي يحضرها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وعدد من المسؤوليين الكوريين الشماليين، وعدد آخر من مسؤولي عدد من الدول الآسيوية.

 

اليابان تسعى لقمة مع بيونج يانج

مساعٍ أخرى يجريها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، لعقد لقاء مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، لبحث إنهاء التوتر الياباني الكوري بعد التقارب الأمريكي الكوري الأخير، إذ ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، سيناقش أزمة كوريا الشمالية مع رئيس الوزراء الياباني خلال زيارته لليابان الأسبوع المقبل، قبل توجهه إلى ناجازاكي لحضور مراسم السلام السنوية في اليوم التالي، ويأتي هذا الاجتماع وسط تقارير بأن "آبي" يسعى إلى عقد لقاء مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سبتمبر المقبل بمدينة فلاديفوستوك الروسية.

من جانبها، نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيثر ناوريت، تأكيدها أنه لا توجد على جدول أعمال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اجتماعات مقررة مع ممثلين لكوريا الشمالية على هامش أعمال قمة آسيان، متابعة: "سنكون في بعض الاجتماعات التي ستضم ممثلين عن سلطات كورية الشمالية، ولا أستبعد أن يكون هناك بعض التفاعل، ولكن على جدول الأعمال غير مخطط لعقد لقاءات".

 

كوريا تعيد رفات جنود أمريكيين

كان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق أن كوريا الشمالية سلّمت الولايات المتحدة رفات جنود أمريكيين قُتلوا في الحرب الكورية، التي اندلعت بين البلدين خلال الفترة بين عامي 1950 و1953، إذ أقلعت طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي من طراز "سي- 17" من وونسان بكوريا الشمالية، وعلى متنها رفات الجنود الذين الذين سقطوا في الحرب الكورية.

ومن المقرر أن يتم نقل بقايا الرفات إلى قاعدة أوسان الجوية، إذ يقام حفل رسمي بمناسبة إعادتهم إلى الوطن، وذلك بعدما أجرت كوريا الشمالية عمليات تحقق من رفات 200 جندي أمريكي، بمشاركة عدد من المسؤولين في وكالة محاسبة أسرى الحرب والمفقودين التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، ومن جانبها قالت الخارجية الأمريكية إن الرفات العائدة من كوريا الشمالية يُحتمل أن تكون لجنود أمريكيين بالفعل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق