ردا على «صوت الأمة».. محافظ مرسى مطروح: ديزني لاند ينتظر قرار الرئيس ولدينا إنجازات لا يمكن إغفالها

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 10:00 م
ردا على «صوت الأمة».. محافظ مرسى مطروح: ديزني لاند ينتظر قرار الرئيس ولدينا إنجازات لا يمكن إغفالها
اللواء علاء أبو زيد - محافظ مطروح
محمد الشرقاوي

تلقت «صوت الأمة» ردًا من محافظ مطروح اللواء علاء أبو زيد على تقريرها المنشور ظهر اليوم الأربعاء، بعنوان: «بائع الهواء والعتبة الخضرا.. هكذا خدع علاء أبوزيد الحكومة بمشروع ديزني لاند مطروح».

يقول البيان الموجه لـ «صوت الأمة»: إن ما ورد في التقرير المنشور بخصوص مشروع ديزني لاند بفضل تقاعس المحافظ عن إتمام المشروع غير صحيح، ولم يحدث أي تقاعس، بل اتخذت المحافظة خطوات تتفق مع قوانين الدولة خاصة مع أهمية المشروع كأحد أكبر المشروعات الإستثمارية بمنطقة الساحل الشمالي، ووقعت وزيرة الاستثمار ومحافظ مطروح عقد ديزني في فبراير من العام الجاري.

يقول المحافظ، إنه يتم التنسيق مع وزارة الاستثمار، لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية، بخصوص نظام حق الانتفاع، وألا يكون التصرف بنظام البيع، وأنه جاري العرض على الرئيس عبد الفتاح السيسي، ما يدحض الاتهامات حول وهمية المشروع، بل يعد حلما لأبناء مطروح، يوفر آلاف فرص العمل ويعمل على جذب زائري المحافظة طوال فصول العام.

وتضمن رد ديوان المحافظة مجموعة من الإنجازات التي شهدتها منذ تكليف اللواء علاء أبو زيد في 5 فبراير 2015، منها في مجال الاستثمار، بلغ حجم الاستثمارات 21 مشروعًا بقيمة إجمالية 140 مليار جنيه، منها مشروعات صناعية وزراعية وخدمية وسياحية بمدن المحافظة.يضيف: بناء على جذب الاستثمار تم رفع الخطة الاستثمارية بالمحافظة من 405 مليون جنيه في موازنة 2014 / 2015 إلى مليار و350 جنيه بموازنة 2017/ 2018، ما انعكس على مصادر تمويل الصرف على البنية الأساسية والقطاعات الخدمية بالمحافظة.

وأوضح التقرير أن تم القضاء على عدد من المشكلات المزمنة التي كانت تعاني منها المحافظة، منها: القضاء نهائيا على أزمة نقص مياه الشرب والاهتمام بمنظومة الصرف الصحي والقضاء على أزمة نقص الغاز، ومشاريع الكهرباء والطاقة.

وتابع أنه تم دعم قطاع الطرق بمبلغ 295 مليون جنيه، حيث قامت المحافظة برصف ورفع كفاءة طرق داخلية ومحاور جديدة بطول 581 كم، وربط الطرق الرئيسية بالنجوع والقرى، كذلك باقي القطاعات الخدمية.

تلقت «صوت الأمة» ردًا من محافظ مطروح اللواء علاء أبو زيد على تقريرها المنشور ظهر اليوم الأربعاء، بعنوان: «بائع الهواء والعتبة الخضرا.. هكذا خدع علاء أبوزيد الحكومة بمشروع ديزني لاند مطروح».

 
وتنشر صوت الأمة النص الكامل لرد الديوان العام لمحافظة مطروح على التقرير الذي نشرته الصحيفة ظهر الأربعاء.
 
 
إيماء الى ما نشر بموقع جريدتكم الموقرة يوم الاربعاء 1/8/2018  تحت عنوان : "بائع الهواء والعتبة الخضرا.. هكذا خدع علاء أبوزيد الحكومة بمشروع ديزني لاند مطروح"، وما تتضمنه من إتهامات كان الأحرى بكاتبه تحرى الدقة والوقوف على أرض الواقع  بما يتم بمحافظة مطروح من أعمال وجهود تسعى إلى النهوض والارتقاء بالمحافظة وبالخدمات المقدمة بها لأهالى مطروح خلال الثلاثة أعوام الماضية.
 
 ففى شأن ما أثير بخصوص مشروع ديزنى لاند بمطروح يرجى الإحاطة بأن ما نشر لا يمت للحقيقة بصلة:
 
حيث ورد بالخبر المنشور تعطل مشروع ديزنى لاند بفضل تقاعس محافظ مطروح عن إتمام المشروع. حيث لم تتقاعس محافظة مطروح عن اتمام المشروع بل اتخذت الخطوات والتى تتفق وقوانين الدولة خاصة مع أهمية المشروع كاحد اكبر المشروعات الاستثمارية بمنطقة الساحل الشمالى.. حيث وقعت السيدة وزيرة الاستثمار ومحافظ مطروح عقد ديزنى فى فبراير 2018 عقد تخصيص بغرض البيع طبقا لقانون الاستثمار . 
 
تم العرض على فخامة السيد رئيس الجمهورية بالاجتماع الذى عقد بحضور السيد رئيس الوزراء ووزيرة الاستثمار ومحافظ مطروح ووجه سيادتة بالموافقة المبدئية على المشروع مع التوجية بأن يكون التصرف بنظام حق الانتفاع ولا يكون التصرف بنظام البيع، تقوم حاليا المحافظة بالتنسيق مع وزارة الاستثمار بتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية ليكون التصرف بنظام حق الانتفاع ولا يكون التصرف بنظام البيع وجارى العرض على فخامة السيد رئيس الجمهورية. 
 
مما سبق يتضح ان مشروع "ديزنى لاند" لم يكن مشروعا وهميا بل يتم اقامة المشروع وفقا لما يتفق وقوانين وحقوق الدولة كما ان اقامة المشروع يعد حلما لمحافظة مطروح كاكبر المشروعات الترفيهية التى تتم على أرض المحافظة خاصة وأنه سيعمل على جذب العديد من زائرى المحافظة ليس اشهر الصيف فقط ولكن طوال العام، كما سيعمل على توفير الاف فرص العمل لابناء المحافظة ومحافظات الجمهورية لذلك اخذنا على عاتقنا تنفيذ المشروع.
 
101384f8-08b5-4429-9e29-3dbdb1463656
 
 
كما نود توضيح بعضاً مما تم إنجازه على أرض محافظة مطروح  منذ بداية  تكليف اللواء علاء أبو زيد محافظا لمطروح  من القيادة السياسية الرشيدة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى 5 فبراير 2015  حتى الأن ، وتوجيهات سيادته بضرورة إحداث تغيير جذرى وإيجابي لمحافظة مطروح من كافة الوجوه والمجالات التنموية المختلفة تحقيقا لتنمية شاملة ومنشودة وتهدف إلى تحقيق الرقى وخدمة أهالى مطروح ، مع إيماننا بأن البناء والتنمية  هى سبيل الاستقرار ،وذلك فى عدة مجالات على سبيل المثال  لا الحصر:
 
فى مجال الاستثمار تم فتح آفاق جديدة للاستثمار،مع تنفيذ رؤي السيد رئيس الجمهورية وعرض كافة إمكانيات وموارد محافظة مطروح ،خلال المؤتمر الاقتصادى الدولى بمطروح فى اكتوبر2015 ، و تطبيق منظومة الشباك الواحد للتيسير على المستثمرين،وبلغت حجم الاستثمارت 21 مشروعًااستثمارياً متنوعا بتكلفة استثمارية 140 مليار جنيه ، منها مشروعات صناعية وزراعية و خدمية وسياحية بمدن المحافظة المختلفة.
 
f90070a3-fe61-4a30-bc36-fb62feab4e9e
 
 
افتتاح المرحلة الاولى لبكورة هذه المشروعات خلال احتفالات مطروح بعيدها القومى 2017بقيمة استثمارية اجمالية 16 مليار جنيه بمنطقة سيدى عبد الرحمن على مساحة 1600 فدان
 
هذه المشروعات تم الاتفاق على إخضاعها لقانون فض المنازعات المصرى فى المحاكم المصرية وبالشروط والضوابط المعمول بها فى قانون الاستثمار.
 
تم استغلال الأصول الثابتة الغير مستغله بمطروح منذ اكثر من 10 سنوات والتى تقدر بنحو 120 مليون جنيه (مصنع التمور بواحة سيوه بالتعاون مع الجانب الإماراتى - مصنع الصوف - سينما ريم الصيفى - سوق السلام).
 
بناء على جذب الاستثمار تم رفع الخطة الاستثمارية بالمحافظة من 405 مليون جنيه فى موازنة 2014/2015 إلى مليار 350 مليون جنيه بموازنة 2017/2018 مما انعكس على مصادر تمويل الصرف على البنية الأساسية والقطاعات الخدمية بالمحافظة.
 
 كما تم حل عدد من المشكلات المزمنة التى عانت منها المحافظة لعقود طويلة منها :
 
1) القضاء نهائيا على أزمة نقص مياه الشرب بعدما كانت تصل 35 ألف م3/يوم فقط  من خلال ازالة التعديات على خطوط المياه (1200 تعدى ) وافتتاح سيادة /رئيس الجمهورية لمحطات تحلية جديدة بطاقة 60ألف م3/يوم )، ووصول كميات ضخ المياه  الى 160 ألف م3 /يوم بما يفوق المخطط الإستراتيجى لوزارة الإسكان لمحافظة مطروح وهو 110 ألف م3/ يوم . 
 
2aa7baea-ecf6-446c-922f-5d09cfd34229
 
 
2) الاهتمام باصلاح منظومة الصرف الصحى بالمحافظة خاصة بمدينة مرسى مطروح من نسبة 35% منذ عامين إلى 75 % حاليا  مع جهود المحافظة لاستكمال باقى المنظومة والقضاء على مشكلة  المعاناة من الصرف الصحى نهائياً.
 
3) القضاء على أزمة نقص الغاز بتطوير مصنع تعبئة انابيب البوتاجاز بالتعاون مع جهود المجتمع المدنى بقيمة 10 مليون جنيه على أحدث مستوى تقنى على مستوى محافظات الجمهورية ، بالاضافة إلى توصيل الغاز الطبيعى لأول مرة بمطروح  الى 30 ألف مشترك  مع استكمال باقى المراحل .
 
4) دعم مشروع نقل الركاب بعدد من أتوبيسات النقل الجماعى الجديدة والتى تم اضافتها لمشروع نقل الركاب  و مجالس المدن للتيسير على المواطنين فى المدن واقصى التجمعات السكانية.
 
5) إعادة تطوير مصنع الوجبة المدرسية والحفاظ على العمالة به  طوال العام ( 120عامل وعاملة )
 
أما عن بعض الجهود فى  عدد  من القطاعات الخدمية الاخرى فكانت  كالاتى :
 
1) فى قطاع الكهرباء تم صرف  935 مليون جنيه على مدار عامين حيث تم اقامة مشروعات وزيادة قدرات محطات الكهرباء ومضاعفتها من400 ميجا الى 1000 ميجاوات، حيث لا يوجد تجمع به اكثر من 10 منازل بدون كهرباء سواء (طاقة متجددة او شبكه موحده اوماكينات ديزل)،وإنشاء محطة محولات الضبعة الجديدة بقيمة 100 مليون جنيه وتغذية مدينة الضبعة وضواحيها بكابلين بطول 6 كم بتكلفة 3.2 مليون جنيه، كذلك دعم واحة سيوه بأحدث وحدتين لتوليد الكهرباء بتكلفة 50 مليون جنيه وبطاقة 10 ميجاوات.
 
2) تم دعم قطاع الصحة هذا العام بـ54مليون جنيه من خارج الصندوق لتوفير عدد من الاجهزة والمعدات ، وإفتتاح مستشفى الضبعة بتكلفة 84 مليون جنيه ، ومستشفى  النجيلة بعد اعادة إنشائها وتجهيزها بتكلفة 200 مليون جنيه،  كمستشفى للاحالة  لتقدم الخدمة الطبية لأهالي قطاع غرب محافظة مطروح،وجارى تطوير مستشفيات برانى والسلوم ،والتجهيز لتحويل مستشفى الطوارئ برأس الحكمة لمستشفى مركزى .،وافتتاح وحدة الفيروسات الكبدية ب مطروح لمرضي فيرسB ، C .لتخفيف مشقة السفر و التكلفة الباهظة مع استهداف علاج 1000 مريض من الفيروسات الكبدية بالمحافظة، كما  تم علاج عدد كبير من المواطنين بمستشفيات خارج مطروح خاصة فى بعض التخصصات الطبية النادرة بتكلفة 25 مليون جنيه كلها من خارج الصندوق وبدعم رجال الأعمال من أبناء مطروح.
 
d45a4fbc-8008-441d-b4e9-4c72c5a7a5b4
 
3) فى مجال التعليم:تم توفير عدد 70 منحة لطلاب مطروح بكليات القمة... لتوفير كوادر بشرية لسد العجز فى التخصصات التى تحتاج اليها مطروح كالطب والهندسة والصيدلة وغيرها ،  وإنشاء  أول مدرسة فى مصر والشرق  الاوسط متخصصة فى تخريج تخصصات فنية فى مجال التقنية النووية استعداداً لإنشاء المشروع النووى السلمى لتوليد الكهرباء بالضبعة.. كحلم راود المصريين طويلا ومن المقرر الانتهاء منها ،و دخولها النظام الدراسى هذا العام ، كما يجرى الانتهاء من انشاء المرحلة الاولى من أول جامعة حكومية بمطروح.
 
4) تم دعم قطاع الطرق بمبلغ 295 مليون جنيه ، حيث قامت محافظة مطروح برصف ورفع كفاءة طرق داخليه ومحاور جديدة بطول 581كم ،وربط الطرق الرئيسية بالقرى والنجوع بطول 350كم ، وجارى إنشاء كوبرى أعلى السكه الحديد بمدينه الحمام يربط بين الطريق الدولى والمدينه بتكلفه اجماليه 140 مليون منهم 110 مليون دعم ذاتى من المحافظه و30 مليون من وزاره النقل والمواصلات، بالاضافة إلى الانتهاء من تمهيد ما يقرب من 600كم فى الطرق الصحراوية بإستخدام جليدرات مساهمة من رجال الأعمال ( 200 كم بالسلوم وبرانى – 400 كم بمرسي مطروح ).
 
5) بالنسبة للوحدات السكنية وتوفير سكن للشباب فقد تم توزيع 725 وحدة سكنية  بمدينة مرسى مطروح بعد انتظار أكثر من 8 سنوات   بالقرعة العلنية.
 
6) فى قطاع التموين : تم تنفيذ مبادرة مطروح تحارب الغلاء للعام الثانى على التوالى  بدعم وتعاون رجال الاعمال بمطروح لدعم للسلع الرئيسية وعددها حوالى 114 سلعة بدعم  30%  وعرضها من خلال منافذ ثابتة ومتحركة للوصول الى المواطن المطروحى فى اقصى النجوع والتجمعات الصحراية.
 
7) فى مجال توفير فرص عمل للشباب فقد  استطاعت  محافظة مطروح خلال 3 أعوام  توفير عدد 2000  وظيفة لأبناء المحافظة.
 
8) فى مجال السياحة : فقد تم إفتتاح أول متحف للاثار بمطروح بتكلفة 3,5 مليون  جنيه،وافتتاح  متحف روميل  بعد تطويره بتكلفة 2,5 مليون جنيه  ليعود كمزار سياحى وتاريخى  بعد أن كان مغلق منذ 10 سنوات دون استفادة. 
 
9) بالنسبة لاعمال التجميل والتطوير : فإن محافظة مطروح وضعت مخطط للتطوير ليس منطقة الكورنيش فقط ولكن جميع شوراع مدينة مرسى مطروح لتليق بالطبيعة السياحية للمحافظة بتوصيل كافة المرافق من مياة وصرف وكهرباء وغاز طبيعى والقيام بتطوير وتجميل كامل لشارع الاسكندرية والكورنيش مع تغيير البلدورات واستبدالها بأخرى مضيئة ،بالاضافة الى تغير الأرصفة بالشكل الجمالى الذى يتناسب مع طبيعة المحافظة ، كما تم تشجير وتجميل الطريق الساحلى من مدينة مرسى مطروح حتى قرية راس الحكمة بطول 65 كم  بعدد 15 الف شجرة فيكس بالإضافة الى بعض أشجار النخيل باجمالى الف نخلة.
 
تم تشجير وتجميل مدخل الطريق الغربى مطروح السلوم باجمالى 2000 شجرة فيكس،و تم تطوير عدد 12 ميادين بالنجيلة واشجار الزينة بمدينة مرسى مطروح ، كما تم دعم مشاريع الركن الاخضر بالمدارس وزراعة الأشجار بعدد منها.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق