هل تنجح «المراسلات» في إلزام كوريا الشمالية بنزع السلاح النووي؟.. واشنطن تجيب

الجمعة، 03 أغسطس 2018 10:00 م
هل تنجح «المراسلات» في إلزام كوريا الشمالية بنزع السلاح النووي؟.. واشنطن تجيب
ترامب وكيم
كتب- أحمد عرفة

 

لا تزال مساعي الولايات المتحدة الأمريكية، للتوصل إلى صيغة تضمن التزام بيونج يانج بالتعهدات التي أعلنها زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، خلال لقاءه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة.

 

هذه المساعي تأتي وسط مخاوف تتزايد لدى الولايات المتحدة الأمريكية بشأن ما كشفته تقارير استخباراتية أمريكية، هو استمرار كوريا الشمالية في تصنيع الصواريخ الباليستية عابرة القارات، والتي يمكن أن يصل مداها إلى واشنطن.

 

وبعد مرور أكثر من شهرين ونصف على اللقاء التاريخي بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية، ما زالت المراسلات مستمرة بين الطرفين حول طرق الالتزام بنتائج تلك القمة التاريخية.

 

وأكدت وكالة «رويترز» الإخبارية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تلقى خطابا من زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، حول اللقاء الذي جمع الطرفين ، حيث أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي تلقى خطابا من جونج أون، لمتابعة التعهدات التي خرجت بها القمة التاريخية حول نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية.

 

ونقلت الوكالة الإخبارية، عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، تأكيدها أن الولايات المتحدة الأمريكية ردت على رسالة زعيم كوريا الشمالية التي أرسلها إلى الرئيس الأمريكي حيث ستصل الرسالة إلى بيونج يانج قريبا، وتتعلق بالالتزامات التي أعلنت في بيان سنغافورة المشترك.

 

وفيما يتعلق بالموقف الدولي من المباحثات الأمريكية الكورية الشمالية، نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن وزير الخارجية الصيني وانج يي، تأكيده أنه لا يوجد أي بلد بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية خاصة كوريا الشمالية والجنوبية، يرغب بتكرار العمل العسكري في شبه الجزيرة الكورية، لذلك حان الوقت ليعلن رسميا نهاية الحرب بشكل رسمي، فكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية ينتميان لشعب واحد، وتربطهما قرابة دم، وأيا من الطرفين لا يريد تكرار ما حدث في الحرب.

 

وأضاف: هذا مطلب عادل و آمال معقولة، بالوقت نفسه نحن نعتقد أنه لا يوجد أي بلد، بما في ذلك الولايات المتحدة يرغب بتكرار الأعمال العسكرية في شبه الجزيرة الكورية، وفي حال عدم وجود رغبة عند الجميع لإعادة تكرار العمليات العدائية مرة أخرى، عندها يمكن نشر إعلان حول وقف الحرب، وهذا يتوافق مع الاتجاهات الحديثة، ويتوافق أيضا مع الإرادة العامة وآمال سكان الشمال والجنوب في شبه الجزيرة الكورية.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق