ازدواجية المجتمع الدولي في اليمن.. هل يسعى الاتحاد الأوروبي لشرعنة انتهاكات الحوثيين؟

الإثنين، 06 أغسطس 2018 08:00 ص
ازدواجية المجتمع الدولي في اليمن.. هل يسعى الاتحاد الأوروبي لشرعنة انتهاكات الحوثيين؟
الحرب في اليمن- أرشيفية
كتب- أحمد عرفة

 

لا يزال المجتمع الدولي يظهر انحيازه الواضح لصالح مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، سواء من خلال بيانات الاتحاد الأوروبي التي تتجاهل الانتهاكات التي يمارسها الحوثيين ضد الشعب اليمني، أو من خلال الجولات التي يجريها المبعوث الأممي لليمن مارتن جريفيث، رغم تعنت الحوثيين في الاستجابة لمطالبة الحكومة المنية.

 

بيان صدر من لممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والمفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية، تضمن انحياز واضح للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وحاول الدفاع عنها ضد المعركة العسكرية التي يقودها الجيش اليمني مسنودا بالتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، في محافظة الحديدة اليمنية.

 

الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، رد على هذه الإساءات التي وردت في البيان المشترك لممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والمفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية.

 

1
 

 

 

وقال وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»، إن البيان المشترك لممثلة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والمفوض الاوروبي للمساعدات الانسانية أحادي وغير منصف في توصيفه لما يحدث في الحديدة، وغاب عنه إدانة المليشيات الحوثية مسؤولية انتهاكاتها للوضع الإنساني خاصة في أعقاب جريمة استهداف المستشفى وسوق السمك.

 

وأضاف وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية: فِي هذا السياق نجد أن الموقف الأوروبي بوجه عام أضعف في تناوله للانتهاكات الحوثية للوضع الإنساني وحقيقة أن انقلاب الأقلية وبدعم إيران والسلاح سبب أزمة اليمن، لا يمكن السكوت على الانتهاكات الحوثية و شرعنتها.

 

من جانبها أكدت صحيفة «اليمن الآن»، المهتمة بالشآن اليمني، مقتل 4 أشخاص برصاص مشرف حوثي عقب قيامه بالسطو على قطعة أرض في شارع مأرب.

 

وأضافت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أنه منذ الوهلة الأولى لانطلاق التحالف راح حوثية المجلس الانتقالي يعبثون بأمن واستقرار عدن وغيرها من المحافظات متنكرين للشرعية التي تملك الحق الوحيد والشرعي فيما يخص سيادة القرار.

 

ونقلت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني عن مدير مشروع مسام لانتزاع الألغام التي زرعها الحوثيين في اليمني، تأكيده أن الألغام المنزوعة محرمة دوليا محلية الصنع وإيرانية استهدفت بها مليشيات الحوثيين المدنيين لخدمة مشروعها الطائفي القائم على الإرهاب وترويع الآمنين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق