تحركات أوروبية لمواجهة العقوبات الأمريكية.. هل تنقذ القارة العجوز «إيران»؟

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 04:00 ص
تحركات أوروبية لمواجهة العقوبات الأمريكية.. هل تنقذ القارة العجوز «إيران»؟
ترامب وروحانى
كتب- أحمد عرفة

 

تحركات أوروبية يتم تكثيفها بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية إعادة العقوبات التي تم فرضها ضد إيران، في تصعيد جديد من جانب واشنطن ضد طهران، وهو ما قد يعرض مصالح الدول الأوروبية في السوق الإيراني لخطر خلال الفترة المقبلة.

 

الاتحاد الأوروبي أعلن عن إجراءات لحماية الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية الجديدة، خشية من أن تتعرض تلك الشركات الأوروبية لأضرار كبيرة جراء تلك العقوبات الأمريكية على طهران، حيث يسعى الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، التي أعفى طهران من عقوبات اقتصادية مقابل كبح برنامجها النووي.

 

ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء، عن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، تأكيده أن هناك إجراء من الاتحاد الأوروبي لحماية الشركات الأوروبية من أضرار العقوبات الأمريكية على إيران يبدأ سريانه الثلاثاء بالتزامن مع إعادة فرض العقوبات، موضحا أن رفع العقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي جزء مهم في الاتفاق، حيث إن ألمانيا وفرنسا وبريطانيا تأسف بشدة لإعادة فرض العقوبات الأمريكية، والدول الثلاث مصممة على حماية الشركات الأوروبية العاملة مع إيران، وبتعديل قانون 1996 الذي يمنع أية شركة أوروبية من التقيد بالعقوبات الأمريكية، ولا يعترف بأية أحكام قضائية تضع تلك العقوبات موضع التنفيذ فسيتمكن الاتحاد الأوروبي من حماية شركاته.

 

في المقابل، صعدت إيران، ضد الولايات المتحدة الأمريكية، معترفة بأن إعادة فرض العقوبات الأمريكية سيكون له تأثيرات خطيرة على الإيرانيين، حيث قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، إن إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران، يلغي رخصة بيع أكثر من 200 طائرة ركاب، وذلك يعرض الإيرانيين العاديين للخطر، حيث تعتقد إدارة دونالد ترامب أنها قلقة بشأن الشعب الإيراني، في حين أن إعادة فرض العقوبات يلغي رخصة بيع أكثر من 200 طائرة ركاب بذرائع سخيفة، ما يعرض حياة الإيرانيين العاديين للخطر، فهناك نفاق الولايات المتحدة الأمريكية لا يعرف حدودا.

 

كما نقلت الوكالة الإخبارية، عن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، تأكيده أن غلق مضيق هرمز سيكون أكبر خطأ ترتكبه إيران لكنه يعتقد أن إيران تطلق تهديدات جوفاء ، متابعا: إذا أرادت إيران تفادي معاودة فرض العقوبات الأمريكية عليها فينبغي أن تقبل عرض الرئيس دونالد ترامب للتفاوض.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق