خارطة الطريق الفاشلة.. كيف سعى معصوم مرزوق لإيجاد طوق نجاة لإرهاب الإخوان؟

الإثنين، 06 أغسطس 2018 11:00 م
خارطة الطريق الفاشلة.. كيف سعى معصوم مرزوق لإيجاد طوق نجاة لإرهاب الإخوان؟
معصوم مرزوق
كتب أحمد عرفة

 

خارطة طريق فاشلة، وبنود تمثل حالة الهذيان التي تعيشها جماعة الإخوان وحلفائها، وذلك بعدما خرج معصوم مرزوق، القيادي السابق بالتيار الشعبي التابع لحمدين صباحي، ليعلن عن خارطة طريق أثارت غضب القوى السياسية، حيث تسعى تلك الخارطة لإيجاد طريق لعودة الإخوان للمشهد السياسي من جديد.

 

الخارطة التي أعلنها معصوم مرزوق، تضع خطوات وطرق تضمن عودة الإخوان للحياة السياسية، بعد أعوام من الإرهاب والقتل اتبعته الجماعة ضد الشعب المصري، وهو ما يكشف المخطط نحو إثارة الفوضى والبلبلة في الوقت الذي تعيش فيه الدولة المصرية حاليا حالة من الاستقرار.

 

سياسيون وإسلاميون، فتحوا النار من جديد ضد معصوم مرزوق، مشيرين إلى أن خارطة الطريق التي أعلنها لا تخدم سوى أعداء الوطن. في هذا السياق، قال عوض الحطاب، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إن هذه الدعوات لا تخدم إلا أعداء الوطن ومصالح الدول الاستعماريه التي لها مصالح من إشاعة الفوضى فى المنطقة.

 

وقال القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، في تصريحات لـ «صوت الأمة»، إنه بعد أن استعادت مصر دورها الريادى أزعج الأعداء وقوتها الإقليمية أزعجت الإخوان ورفض صفقه القرن نصر للدولة المصرية، فكان لابد من معصوم مرزوق ومن على شاكلته أن يقدموا أطروحات ومبادرات لإظهار الدولة المصرية أمام الإعلام عاجزة عن تسيير الحياة ومصالح الشعب.

 

وتابع القيادي السابق بالجماعة الإسلامية،: مثل معصوم مرزوق لا يفهمون ولا يدركون أن مصر دولة كبيرة، وبها قيادات تلاعبت بالعالم الاستعمارى من يناير وحتى صفقه القرن، فكلامه هراء لا يستحق الحبر الذي كتب به.

 

وفي بيان له، أدان المھندس یاسر قورة، مساعد رئیس حزب الوفد للشئون السیاسیة والبرلمانیة، تصريحات معصوم مرزوق، وكذلك هجومه على أحكام القضاء المصرى، وتطاوله على رئیس أعلى ھیئة قضائیة في مصر، حيث إنه اعتاد التطاول على الدولة المصریة بكل مؤسساتھا.

 

ولفت مساعد رئیس حزب الوفد للشئون السیاسیة والبرلمانیة، إلى أن الھدف الرئیسى من تطاول معصوم مرزوق على تعیین رئیس المحكمة الدستوریة العلیا ھو نشر الفوضى والاضطرابات والشھرة وافتعال بطولة زائفھ، بالإضافة إلى التحریض على الدولة المصریة، حيث إن الدولة المصریة أصبحت تعانى من مدعي البطولة الزائفة وإحراج الدولة المصریة والتشكیك في القضاء المصري استمرارا لطریقتھم فى إھانة مؤسسات الدولة المصریة والمحاولات المستمرة فى تنفیذ المخططات المریبة بالتعاون مع بعض أنصار جماعة الإخوان الإرھابیة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق