يروج أكاذيب ضد الدولة عبر قنوات الإخوان.. طلبات بالجملة لطرد هيثم الحريري من البرلمان

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 01:00 م
يروج أكاذيب ضد الدولة عبر قنوات الإخوان.. طلبات بالجملة لطرد هيثم الحريري من البرلمان
هيثم الحريرى
عنتر عبداللطيف

لا يعرف النائب هيثم الحريرى الفرق بين المعارضة والردح على قنوات الإرهابية ، ولأنه اعتاد على رفع شعار خالف تعرف خرج علينا ليبث أكاذيب عبر قناة العربى الموالية لتنظيم الاخوان الإرهابى والمملوكة لعزمى بشارة.

زعم «الحريرى»  فى مداخلته الهاتفية على القناة المشبوهة أن «مصر قدمت فروض الولاء لصندوق النقد الدولى»، فى استمرار لأكاذيبه التى يراها معارضة يتكسب من خلفها دون أن يصدق أن زمن الطنطنة والشعارات الجوفاء واللعب على كل الأحبال بدعوى المعارضة وهى فى الحقيقة من أجل حفنة دولارانت ذهب دون رجعة.

«الحريرى» عاشق الشو والذى خفتت عنه الأضواء فى الفترة الماضية عرض نفسه على قنوات الإخوان لعله يحصل منهم على مقابل ما يروجه من أكاذيب ضد الدولة المصرية.

هيثم-الحريري
 

تجاهل «الحريرى» الحرب التى تقودها مصر ضد الإرهاب وهو الإرهاب الذى تدعمه هذه القنوات التى تشرف عليها وتديرها المخابرات التركية والقطرية وظهر على «العربى» بوجه سافر ودون حياء.

«صوت الأمة» يرصد فى السطور التالية ردود أفعال سياسيين واعلاميين وبرلمانيين حول الظهور المشبوه للإعلامى هيثم الحريرى على قناة العربى الإرهابية فى السطور التالية :   

النائب إيهاب الطماوى، أمين سر لجنة لشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب قال إن كل نائب فى البرلمان يقع عليه مسئوليات وفقا لأحكام الدستور والقانون ولائحة مجلس النواب وفى حالة الإخلال بواجباته ومسئولياته التى تقع عليه تجاه وطنه يخضع للإجراءات التى حددها الدستور والقانون.

20170525120445445
 
وتابع «الطماوى»، فى تصريحات صحفية  أن فى حالة إخلال النائب بمسئولياته وواجباته يخضع للإجراءات الواردة بلائحة مجلس النواب، قائلا "وأعتقد أن ما فعله النائب هيثم الحريرى قد يترتب عليه إحالة للجنة القيم».

 

ولفت أمين سر لجنة لشئون الدستورية والتشريعية، إلى أن حديث النائب هيثم الحريرى بأن مصر قدمت فروض الولاء لصندوق النقد الدولى تعبير غير منضبط وغير دقيق.

 

تابع «الطماوى» أن مصر دولة ذات سيادة ولها مكانتها وكونها تتعامل مع صندوق النقد الدولى فهذه شهادة ائتمان دولية بأن خطوات الإصلاح التى تطبق فى مصر إجراءات صحيحة.

من جانبه فتح الإعلامي نشأت الديهي، النار على « الحريري»، قائلاً: «اخرس يا هيثم يا حريري، والتزم الأدب وإنت تتحدث على مصر».

وتابع «الديهي» خلال برنامجه «بالورقة والقلم»، إن «الحريري» لا يستحق أن يكون نائبًا في البرلمان المصري، لافتا إلى أن «الحريري» يبحث عن الزعامة.

 أما النائب محمد سعيد الدويك، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب،فقد قال إن ظهور النائب هيثم الحريرى فى مداخلة على قناة موالية لتنظيم الإخوان وقطر خطأ كبير، مشيرا إلى أن عضو البرلمان يمثل الشعب، وأن هذه القنوات تعمل ضد مصالح الدولة المصرية وهدفها تشوية الدولة واسقاطها.

11
 

وتابع:« أن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب حذر أكثر من مرة أعضاء المجلس من الظهور على هذه القنوات التى هدفها تشوية الدولة ومؤسساتها، لافتا إلى أن النائب هيثم الحريرى يعارض من أجل الشو الإعلامى».

وتابع :" أى نائب فى البرلمان يعبر عن صورة المجلس والظهور على هذه القنوات المعادية للدولة خطأ كبير فهذه القنوات تبث سمومها من خلال الشائعات والتشكيك فى كل اجراءات التى تقوم بها الدولة".

وقال «الدويك» أن حديث « الحريرى» عن الاقتصاد المصرى غير صحيح فالدولة اقترضت من صندوق النقد بهدف اقامة مشروعات وتحقيق التنمية الشاملة، وأن مصر دولة ذات سيادة لا أحد يملى عليها شروطاً.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق