"الفوضى أشد كفرا".. نواب البرلمان يفتحون النار على معصوم مرزوق بعد تهديده أمن مصر

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 07:00 م
"الفوضى أشد كفرا".. نواب البرلمان يفتحون النار على معصوم مرزوق بعد تهديده أمن مصر
معصوم مرزوق
مصطفى النجار

أسوأ ما يمكن أن يحدث لشعب في العالم أن ينتمي من يطلقون على أنفسهم سياسيون إلى سياسات "أبجندي تجدني"، حتى لو كان هذا على حساب الوطن وأمنه واستقراره.
 
معصوم مرزوق القيادي بحزب التيار الشعبي واحد من هؤلاء الذين يلعبون دور تهديد الأوطان باقتدار، والمنضم حديثا لفصيل التحريض على محاربة الاستقرار الداخلي وزعزعة الأمن.
 
كان مرزوق، المعروف بأفكاره المعادية لاستقرار مصر، قد أصدر بيانا عبر حسابه على "فيس بوك"، دعا خلاله جموع المصريين للتظاهر، وتعطيل العمل بالدستور للضغط على السلطة المنتخبة بدعوى تحقيق الاستقرار.
 
هاجم عصام الفقي أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بيان معصوم مرزوق، مطالبًا جهات إنفاذ القانون بضبطه والتحقيق معه بتهم محاولة زعزعة نظام الحكم ونشر أخبار كاذبة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك لإشاعته الفوضي، وهو فعل مجرم وفقاً للدستور وقانون الجريمة الالكترونية.
 
واعتبر الفقي في تصريح ل"صوت الأمة"، التحريض ضد مؤسسات الدولة في هذه الفترة التي تحارب فيها مصر الإرهاب هو بمثابة مبايعة علنية بجهود الإرهابيين وتبني أفكارًا متطرفة من شأنها زعزعة الأمن العام.
 
وشدد على أهمية دور وسائل الإعلام في مواجهة هذه الدعوات المشبوهة التي يطلقها المنتفعين والعطاشي للأموال الحرام التي تدفعها دولًا معادية لمصر لبعض ضعاف النفوس.
 
"هي فوضي، مش أي واحد ينام ويصحى يقولك مش عاجبني النظام تعالوا نغيره، ده اسمه لعب عيال مش شغل ناس واعية، وإذا كانوا واعين لن نستطيع استبعاد نظرية المؤامرة الأجنبية"، هذا ما أكده النائب أحمد إسماعيل عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب.
 
وأوضح إسماعيل في تصريح لـ"صوت الأمة"، أن نظم الحكم الديمقراطية لها أسس و"مفيش دولة كل يومين يبقي في تعطيل دستورى لان دي ظروف استثنائية تطبق في أضيق الحدود مش علي البحري كل من هب ودب يقول كلمتين الناس هنسمع كلامه وبعدين مين أصلاً اللي بيتكلم ومدي أهميته لإعارته اهتمام؟".
 
 من جانبه، قال اللواء مليجي فتوح عضو مجلس النواب عن محافظة المنوفية في تصريح ل"صوت الأمة": "الفوضي والتحريض عليها أسد كُفْرًا من أي شيء لأن من يُحرض علي الفوضي وتعطيل الدستور هو شخص يدرك ما يقول ويقصده وبالتالي هو يحرض للخروج علي نظام الحكم بشكل منافي للدستور والقانون وهي جرائم يُعاقب عليها بالحبس والغرامة ولم تمر مرور الكرام لأننا للأسف نواجه أعداء وأصحاب مصالح بيننا وبعيدين عنا".
 
وكان الدكتور علي عبدالعال رئيس محلس النواب، قد شدد خلال دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الأول، علي أن البرلمان ومؤسسات الدولة تواجه عدو خطير ويضرب في مقتل وهو عدو الداخل الذي أما مغرر به أو منتفع وهو أخطر من عدو الخارج لانه غير ظاهر ويصعب كشفه.
 
 

 
تعليقات (1)
الى الامام
بواسطة: كمال ندا
بتاريخ: الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 07:32 م

الكلاب تنبح والقافله تسير لا تنتبهوا الى هؤلاء السفهاء

اضف تعليق

الأكثر تعليقا