عرب في البيت الأبيض.. مصريان ولبناني وفلسطينية يشاركون في صناعة القرار الأمريكي

الخميس، 09 أغسطس 2018 12:00 م
عرب في البيت الأبيض.. مصريان ولبناني وفلسطينية يشاركون في صناعة القرار الأمريكي
مصريون وعرب فى البيت الأبيض
كتب مايكل فارس

فتح ترشح رشيدة طليب، عقب فوزها في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية ميتشيغان، الباب لدخولها لمجلس النواب الأمريكي، لتصبح أول امرأة مسلمة من أصول عربية تخترق هذا المنصب، وقد دخل مصريين ولبناني أخرين لدائرة صنع القرار الأمريكي، ليكونوا مستشارو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
 
 رشيدة طليب
رشيدة طليب
 
وقد فازت طليب، وهي ابنة لمهاجرين فلسطينيين، الثلاثاء، في انتخابات الحزب، استعدادا لانتخابات التجديد النصفي في نوفمبر المقبل، بعد أن تغلبت على 5 منافسين آخرين، لشغل منصب نائب عن الولاية أصبح شاغرا العام الماضي، بعد استقالة  جون كونيرز، إثر مزاعم بالتحرش الجنسي.

وكتبت طليب في تغريدة على «تويتر» عقب إعلان فوزها: «شكرا جزيلا لكم لأنكم جعلتم هذه اللحظة الرائعة ممكنة»، كما سبق لطليب أن فازت في عام (2008) بانتخابات المجلس التشريعي المحلي في ميتشيغان، وقد استطاعت خلال عملها التشريعي أن تحقق إنجازات مهمة مثل رفع الحد الأدنى للأجور في الولاية إلى 15 دولارا في الساعة الواحدة، وتحسين مستوى خدمة الرعاية الصحية، وفق ما نقلت صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

وتعد طليب، وهي الابنة الأكبر بين 14 إبنا للعائلة، واحدة من المرشحين المسلمين الذين يتنافسون بالانتخابات المقررة في (7 نوفمبر 2018)، إلى جانب كونها ضمن عدد غير مسبوق من المرشحات النساء اللاتي يتنافسن بعد وصول دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة، كما قالت في تصريحات صحفية أبدت فيها ثقة كبيرة بفوزها في انتخابات الكونغرس: «البعض يعتقدون أنه كلام مبتذل لكني أريد ان أغيّر العالم».

وليد فارس
هو مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشؤون السياسية، وقد ولد فى لبنان 1957، وهو أستاذ جامعي لبناني-أمريكي في جامعة الدفاع الوطنية وكبير الباحثين في «هيئة الدفاع عن الديمقراطيات» في الولايات المتحدة الأمريكية ومستشار للكونغرس في الإرهاب ومختص في الإرهاب والجهاد. يتقن فارس العربية والإنجليزية والفرنسية، وعمل بين (2003 - 2006) كخبير في ما يسمى بالإرهاب، بالـ أن بي سي، ويشغل منذ سنة 2007 كمحلل في شبكة فوكس نيوز.

وليد فارس

ولد ونشأ وليد فارس في لبنان،وتعلم في مدرسة يسوعيّة تخرج من جامعات بيروت في تخصص القانون و العلوم السّياسيّة وأيضًا شهادات في علم الاجتماع. وحصل على شهادة في القانون الدولي في فرنسا وشهادة في العلاقات الدولية والدراسات الاستراتيجية من جامعة ميامي.

عمل كمحامي في بيروت، خدم كناشر ومحلل، واهتم بقضايا مسيحيي المشرق، حيث أصدر مطبوعة تحمل اسم «صوت المشرق» ونشر المقالات في العديد من المجلات والنشرات بالعربية. ونشر كتابه حول صراع الهويّات والحضارات و«الخصوصية المسيحية»، في لبنان والعالم العربي، بالإضافة إلى العديد من المقالات في الصحافة العربية والدوليّة منذ (1980). شارك بالمناقشات العامة مع المفكرين الوطنيين العرب والأصوليين الإسلاميين في الثمانينيات.

أسس «الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي المسيحي»، ونشر أطروحة الفصل بين المجتمعين المسيحي والإسلامي في لبنان كما يتبين من كتابه المنشور عام 1982 بعنوان: «الفكر المسيحي اللبناني الديمقراطي بوجه التعريب والتذويب». كما انه بين في مؤلفاته ان هوية المسيحيين ليست عربية وانما مسيحية - لبنانية.


دينا باول
عملت المصرية دينا باول، كنائبة مستشار الأمن القومي، ومستشارة الرئيس الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، ولكنها استقالت، بعد يومين من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وقد لدت بالقاهرة عام (1973)، وتبلغ من العمر 43 عاما، وهاجرت مع والديها للولايات المتحدة عام 1977، وتخرجت من جامعة تكساس في أوستن، وقد انضمت إلى إدارة بوش الابن عام 2003 وكانت أصغر مساعد للرئيس داخل البيت الأبيض، حينما كان عمرها 29 عاما فقط.

دينا باول
دينا باول

وتقلدت باول في وزارة الخارجية منصبي مساعدة وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس للشؤون التعليمية والثقافية، ومنصب نائب وكيل وزارة الشؤون العامة والدبلوماسية العامة في عام 2005، وفي عام 2007 التحقت بجولدمان ساكس، وهناك تدرجت في الوظائف لتشرف على برامج الاستثمار والخدمات الخيرية.

جورج سوريال
يعد المصري جورج سوريال هو الذراع الأيمن لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، فهو المستشار القانوني الشخصي لترامب، وقد عمل بمنصب نائب الرئيس التنفيذى، ومستشار منظمة دونالد ترامب منذ يناير 2007 - حتى الآن، أى قرابة 10 سنوات، ومنظمة ترامب، وفق تعريفها على تويتر، هى الشركة الرائدة عالميا في مجال تطوير العقارات الفاخرة التي تمثل أعلى مستوى من التميز في الفنادق الفاخرة، وملاعب الجولف، والمبانى السكنية والتجارية، وإدارة الممتلكات، والملاهى الترفية والمبيعات والتسويق، كما لها مشاريع تنمية عديدة، ومنظمة ترامب مسئولة عن بعض الأصول العقارية الفاخرة الأكثر شهرة في العالم.

جورج سوريال
جورج سوريال

وسوريال من الشخصيات الرئيسية التى قادت حملته الانتخابية عقب إقالة كوري ليفاندوفسكي، مدير الحملة الأول، وقاد الإجراءات فى أعمال الحفر الخاصة بمنتجع كبير بدأ «ترامب» فى إنشاءه  28 أكتوبر 2009 فى ابردين في اسكتلندا، حيث بدأ العمل التحضيرى، ويضم ملعبين جولف وفندق وألف منزل للعطلات والأجازات بتكلفة مليار جنيه استرلينى شمال أبردين، فى ظل رفض بعض السكان بيع منازلهم أو أراضيهم لترامب.

وكانت منظمة دونالد ترامب تداعبه على الملآ عبر صفحتها الرسمية على موقع التدوينات الصغيرة «تويتر»، منها عبارة يجب إبقاء العين على جورج سوريال ويجب أن يحصل جورج سوريال على صفحة كاملة بمجلة (the big issue)، كما حصل سوريال على شهادة الدراسة الثانوية من  مدرسة (Delbarton) بمقاطعة موريس فى ولاية نيوجيرسى (1982 - 1986م).

وقام بتدريس القانون بجامعة بوسطن للقانون، وحصل على الدكتوراه (J.D) 1992 – 1995)،  حصل على ماجستير إدارة الأعمال  من كلية الإدارة بجامعة بوسطن - كلية الإدارة  1994 – 1996، وحصل على ماجستير في القانون (LL.M) من جامعة  سيتون هول للقانون 1997 – 1999.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق