أمريكا تتعهد بحماية الملاحة البحرية: غلق مضيق هرمز يعني إعلان الحرب

الجمعة، 10 أغسطس 2018 06:00 ص
أمريكا تتعهد بحماية الملاحة البحرية: غلق مضيق هرمز يعني إعلان الحرب
حسن روحاني- رئيس إيران
كتب- أحمد عرفة

 

تسعى الولايات المتحدة الأمريكية، إلى مواجهة أي تهديدات مستقبلية من جانب إيران، للرد على العقوبات الأمريكية الجديدة التي تم فرضها مؤخرا على النظام الإيراني، في وقت تلعب فيه طهران على ورقة مضيق هرمز، وإمكانية غلقه أمام سفن النفط.

 

تصريحات المسؤوليين الأمريكيين كانت شديدة اللهجة، وتضمنت تهديد مباشر للنظام الإيراني، من جديد بأن أي لعب بروقة الملاحة البحرية ومنع عبور السفن عبر مضيق هرمز يعد بمثابة إعلان حرب سيدفع الولايات المتحدة الأمريكية للرد بقوة والتدخل لضمان حرية الملاحة.

 

هذه التهديدات جاءت على لسان قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، الجنرال جوزيف فوتيل، الذي أعلن استعداد الجيش الأمريكي للمحافظة على حرية الملاحة في مضيق هرمز، والرد على أي تهديدات إيرانية بغلق مضيق هرمز.

 

شبكة «سي إن إن»، الأمريكية نقلت عن قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، تأكيده بأن الجيش الأمريكي مستعد للمحافظة على حرية الملاحة في المضيق الذي يعتبر أهم نقطة عبور للنفط بالعالم، حيث يوفر الجيش الأمريكي حربة الملاحة وعبور السفن حال أقدمت طهران على غلق المضيق.

 

قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، شن هجوما عنيفا على المناورات الإيرانية الأخيرة في البحر الأحمر، لافتا إلى أن النظام الإيراني يحاول إيضاح أن لديه قدرات في الوقت الذي تضيق العقوبات الأميركية الخناق أكثر وأكثر عليهم، مهاجما قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قائلا إنه يقف خلف الكثير من النشاطات الإيرانية التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، حيث أنه كلما ظهرت نشاطات إيرانية يوجد قاسم سليماني، سواء في سوريا أو العراق أو اليمن، هو هناك، وفيلق القدس الذي يقوده هو التهديد الأساسي وراء نشاطات زعزعة الاستقرار.

 

وفي سياق متصل، حذر الكاتب الكويتي، أحمد الجارالله، الإيرانيين من تفاقم العقوبات الأمريكية على طهران وتأثيرها على إيران خلال الفترة المقبلة، خاصة مع بداية منع شراء النفط الإيراني في 4 نوفمبر المقبل.

 

العقوبات الأمريكية الدولية
 

 

وقال الكاتب الكويتي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: يا إيران العقوبات الأمريكية الدولية لم تمنعكم من تصدير النفط لكن من سيشتريه حتى حبايبكم أعلنوا أنهم في جو المقاطعة لن يستطيعوا شراء نفطكم  فإما النفط الإيراني أو وزير الخارجية الإيراني فلا تضحكوا على شعبكم وتخلطوا الأمر.

 

وأضاف الكاتب الكويتي: وزير خارجية إيران قال إنه لا يمكن التفاوض مع أمريكا لأن العالم لم يعد يثق بأمريكا  يا ظريف- في إشارة إلى محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني- كلامك يسلي  يا ظريف وزراء إيران يتساقطون الآن والسقوط القادم سيكون سقوطك مع رئيسك.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق