هل يستطيع الـ«روبل» الروسي التصدي لحرب واشنطن الاقتصادي؟

الجمعة، 10 أغسطس 2018 11:00 ص
هل يستطيع الـ«روبل» الروسي التصدي لحرب واشنطن الاقتصادي؟
علم روسيا- أرشيفية

في خطوة جديدة تضاف إلى قرارات شبيهة اتخذها مؤخرا بحق الوارادت الأمريكية من عدة دول، أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تطبيق رسوم جمركية على صادرات الصين، البالغة قيمتها 50 بليون دولار، بحسب ما أورده (cnn money)، ومن المتوقع أن يتم إطلاق الإعلان الرسمي عن الأمر، بينما جاء القرار السابق بعد خلافات بين ترامب وحلفائه في قمة السبعة الكبارG7.
 
التحرك السابق يزيد من التوتر بين الاقتصادات الكبرى، وأمام «ترامب» بحسب القرار السابق حرب تجارية مع المكسيك وكندا والاتحاد الأوروبي بعد فرضه رسوما جمركية على الحديد والألومنيوم، ومن جانبها قالت بكين إنها سترد على الرسوم الجمركية برسوم ثأر على المنتجات الأمريكية مثل العربات والطائرات وحبوب الصويا. وقد أكد صندوق النقد الدولي أن قرارات ترامب من شأنها الإطاحة بالاقتصاد العالمي، فهل يتأثر الاقتصاد الروسي بقرارات الرئيس الأمريكي.
 
كان وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، أعلن أن التقلبات الحالية في السوق الروسية يرتبط بالعقوبات الأمريكية وبعدم الاستقرار في الأسواق الناشئة، لكن الاقتصاد الروسي أصبح في السنوات الأخيرة، أكثر مقاومة للصدمات الخارجية، ولدينا الأدوات اللازمة لضمان الاستقرار المالي، ومستعدون لاستخدامها في الوقت المناسب.
 
وقال سيلوانوف للصحفيين: «التقلبات الحالية في الأسواق مرتبطة بالموجة الجديدة من العقوبات، التي تفرضها الولايات المتحدة ضد روسيا، كما أنها مرتبطة أيضا، بالوضع غير المستقر للأسواق الناشئة». وأشار سيلوانوف إلى أن الاقتصاد الروسي، وميزان المدفوعات أصبح أكثر مرونة في السنوات الأخيرة أمام التأثيرات الخارجية، سواء كانت تقلبات في سوق النفط أو فرض قيود اقتصادية.
 
وأضاف الوزير: «حكومة الاتحاد الروسي والمصرف المركزي يقومان بمراقبة الوضع، ولديهم كل الأدوات اللازمة لضمان الاستقرار المالي، وإذا لزم الأمر، سيستخدمانها في إطار التشريع الحالي، كما حدث بالفعل، في هذا العام».
 
وواصل الروبل الروسي، تراجعه أمام العملات الأجنبية الرئيسية، حيث تخطى سعر صرف  الدولار الـ66 روبلا لأول مرة منذ نوفمبر 2016، كما تجاوز سعر صرف اليورو 77 روبلا لأول مرة منذ أبريل، وذلك بحسب بيانات البورصة. وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، (الأربعاء)، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على موسكو في 22 أغسطس الجاري، بسبب استخدام روسيا المزعوم لأسلحة كيميائية في سالزبوري.
 
ويفترض أن تتكون هذه العقوبات من حزمتين- الحزمة الأولى ستدخل حيز التنفيذ بعد 15 يوما، وتفرض حظر توريد المنتجات ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.
 
وتتضمن الحزمة الثانية، التي ستدخل حيز التطبيق في غضون 90 يوما، تخفيضا في مستوى العلاقات الدبلوماسية، وفرض حظر على الرحلات الجوية، التي تقوم بها شركة الطيران الروسية «آيروفلوت»، والوقف شبه الكامل للصادرات الأمريكية إلى روسيا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص