من «سنسحقهم» إلى «مرسي يؤم الأنبياء».. تخاريف إخوانية على المنصة الربعاوية

الجمعة، 10 أغسطس 2018 05:00 م
من «سنسحقهم» إلى «مرسي يؤم الأنبياء».. تخاريف إخوانية على المنصة الربعاوية
أنصار الإخوان- أرشيفية
كتب- أحمد عرفة

 

مع اقتراب الذكرى الخامسة لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لا يمكن نسيان التخاريف التي كانت تصدر من قيادات الإخوان وحلفائهم من على منصبة رابعة، كانوا يسعون من خلالها أن يقدسوا الرئيس المعزول محمد مرسي، بتشبيهه بالأنبياء، بجانب توجيه تهديدات إلى معارضي الإخوان.

 

التخاريف التي كانت تصدر من قيادات الإخوان من على منصبة رابعة كانت تسعى الجماعة من خلالها دفع عناصرها للبقاء في رابعة، وركزت تلك التخاريف على الرئيس المعزول محمد مرسي، وتستعرض «صوت الأمة»، أبرز تلك الهلاوس التي نشرتها الجماعة لعناصرها في اعتصام رابع.

 

مرسى يؤم الرسول في الصلاة

كان للداعية الموالي للإخوان، جمال عبد الهادي، النصيب الأكبر من تلك التصريحات الخذعبلية، وتلك التخاريف، حيث خرج في تصريحاته من منصة رابعة ليقول إنه شاهد فى منامه: مجلس فيه النبى محمد ومرسي والحضور وحان وقت الصلاة فقدم الناس رسول الله من أجل الصلاة.. إلا أنه فجأة قال بل يصلى بكم محمد مرسى، قائلا: هناك رؤية تواترت على ألسنة ما أسمهم "الصالحين" فى المدينة المنورة بالسعودية، بأنهم شاهدوا سيدنا جبريل عليه السلام فى مسجد رابعة يثبت المصلين فى المسجد، كما قال أيضا في إحدى خطبه أنه رأى محمد مرسى يصلى بالأنبياء لتشير تلك التصريحات مدى التخاريف التي روجتها الجامعة عن مرسي في هذا الاعتصام.


مرسي راجع يوم الأحد

الدعاية الموالي لجماعة الإخوان، صفوت حجازى، كان له تخاريف كثيرة خلال منصبة رابعة، فدائما ما كانت صفوت حجازي يخرج على منصبة رابعة، ليزعم بأن الرئيس المعزول محمد مرسي سيعود في يوم معين، ففي إحدى خطبه التحريضية، خرج الداعية الإخواني ليزعم أمام أنصار الجماعة في رابعة، بأن محمد مرسى سيعود إلى قيادة البلاد الأحد المقبل، بعد حدث جلل ستهتز له البلاد.


سنسحقهم

طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية السابق، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، كان له تصريح تهديد مثير للجدل أمام أنصار الإخوان في رابعة، حيث خرج الزمر أمام حلفاء الإخوان ليتوعد المشاركين في ثورة 30 يونيو بأنهم سيسحقوهم.


قتلانا فى الجنة وقتلاهم فى النار

عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، كان له دور كبير في التخاريف التي روجتها الإخوان في رابعة، حيث ذكر في إحدى خطبه التحريضية من على منصة رابعة: «قتلانا فى الجنة وقتلاهم فى النار» لتهديد المشاركين في ثورة 30 يونيو.


الملائكة يحمون الاعتصام

ومن بين التخاريف التي رددها قيادات الإخوان من منصبة رابعة العدوية وحلفاؤهم من على منصة رابعة مزاعمهم بأن الملائكة يشاركون اعتصامات الإخوان فى ميدانى رابعة والنهضة ويجلسون بجوار المعتصمين لحماياتهم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق