بعد الحوت الأزرق و"مومو".. 7 نصائح لحماية الأطفال من مخاطر الإنترنت

السبت، 11 أغسطس 2018 04:00 ص
بعد الحوت الأزرق و"مومو".. 7 نصائح لحماية الأطفال من مخاطر الإنترنت
مخاطر لعبة مومو تهدد الأطفال
تامر إمام

قبل شهرين اجتاحت لعبة الحوت الأزرق العالم بأكمله، الأمر الذي عقبه ظهور حالات انتحار عديدة داخل بعض الدول، وأظهرت التحقيقات أن السبب يعود للعبة "الحوت الأزرق" اللعينة التي تطلب من المستخدم تنفيذ مجموعة من الأوامر بشكل إجباري، وإذا رفض تنفيذ أي أمر يتم فضحه، وفي المراحل المتقدمة من اللعبة يأتي طلب الانتحار.

وبعد الحوت الأزرق ظهرت لعبة MOMO التي انتشرت عبر الواتس آب، وهي عبارة عن رقم تقوم بإضافته على تطبيق واتس آب، ويقوم أيضا بإرسال أوامر شخصية عليك تنفيذها، وتم اكتشاف عدة حالات انتحار أيضا بسبب تلك اللعبة.

بعض الدراسات أظهرت أن غالبية مستخدمي هذه الألعاب ينتمون لفئة الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 16 عاما.

ونقدم لكم مجموعة من النصائح التي يجب مراعاتها من أجل حماية أطفالنا من مخاطر الإنترنت:

- التحدث مع الأطفال عن الأخطار التي قد تكون كامنة في أنشطتهم على الإنترنت.

- مشاركة الأطفال حياتهم الرقمية منذ نعومة أظفارهم، حتى يعتادوا تقبل الوالدين وحضورهما وتفاعلهما معهم.

- تجاذب أطراف الحديث مع الأطفال عن حياتهم على الإنترنت، حتى يشعروا بالراحة بالإبلاغ عن أية صعوبات أو مخاطر قد يواجهونها.

- التوضيح للأطفال بأهمية عدم مشاركة الآخرين على الإنترنت كل ما يعرفونه، لا سيما وأن ظاهرة "المشاركة الزائدة" منتشرة اليوم، وقد لا يستوعب الأطفال الخطر الكامن فيها، لذا من الضروري التحدث معهم عن ذلك بطريقة ودية وسهلة للفهم.

- تأسيس قواعد سلوكية بسيطة لممارسة الأنشطة على الإنترنت، مع تبيان أهمية ذلك بصراحة، ومن الواجب مراجعة هذه القواعد وتعديلها باستمرار مع نمو الأطفال وحسب الحاجة.

- دعوة الأطفال إلى توخي الحذر بخصوص حياتهم الشخصية ومشاركتها على شبكات التواصل، مع تطبيق إعدادات الخصوصية إن تطلب الأمر، للإبقاء على معلوماتهم الخاصة مرئية فقط للأهل والأصدقاء المقربين.

- الدعوة إلى تبادل التجارب والمعرفة، فقد يكون أولياء الأمور أكثر وعياً بالأخطار الرقمية، ولكن أطفالكم قد يكونون أكثر دراية بالتقنية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق