1000 قبلة على جبين الملك سلمان.. رسائل أهالي الشهداء بعد دعوتهم الملكية لأداء الحج

الأحد، 12 أغسطس 2018 07:00 م
1000 قبلة على جبين الملك سلمان.. رسائل أهالي الشهداء بعد دعوتهم الملكية لأداء الحج
الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

لفتة إنسانية تنم عن حجم التقدير والأخوة بين مصر والمملكة العربية السعودية، وعن العلاقات الدافئة التي تجمع البلدين، جاءت عبر دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان لأهالي شهداء القوات المسلحة لأداء الحج.
 
طوال السنوات الماضية التي خاضت مصر فيها صراعا حادا مع الإرهاب، عقب الإطاحة بنظام الإخوان وحلفاء الجماعة من الجماعات الدينية المتطرفة، كانت المملكة بجانب مصر طوال الوقت، داعمة لقرارها وجهودها المتواصلة للخروج من دائرة الإرهاب، وإعادة الاستقرار للمنطقة بأكملها. ودعوة الملك سلمان الأخيرة لا تخرج عن هذا الدعم.
 
ولم تكن هذه المرة الأولي التي يأمر فيها الملك سلمان باستضافة أسر شهداء الجيش والشرطة المصرية لأداء فريضة الحج، حيث تتجدد هذه الدعوة الملكية سنويًا، فالعام الماضي، أطلق العاهل السعودي أوامره باستضافة ألف من أسر ضحايا القوات المسلحة والشرطة المصرية لأداء الحج.
 
أسر شهداء الجيش والشرطة الذين ادوا فريضة الحج العام الماضي
 

وتعد هذه الاستضافة تكريمًا وتقديرًا من خادم الحرمين الشريفين لأسر شهداء مصر الذين ضحى أبناءهم بأرواحهم في سبيل الدفاع عن وطنهم وعن الوطن العربي، وبحسب وكالة واس حيث رفع بهذه المناسبة، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على البرنامج الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، جزيل الشكر، وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على هذه الاستضافة.

 
في سياق متصل، وجه عدد من أسر شهداء القوات المسلحة، الشكر إلى الملك سلمان لهذا القرار، مؤكدين أن القرار يعكس كرم خادم الحرمين الشرفين ولفتة طيبة وتكريم لتضحيات الشهداء فى سبيل حماية الوطن وتؤكد حرصه على أسر الشهداء، حيث أكدت رضوى مجدى أرملة البطل الشهيد خالد دبابة أن استضافة الملك سلمان لأسر الشهداء من الجيش والشرطة لأداء فريضة الحج لفته طيبة منه، مضيفه أنه أفضل تكريم لأسر الشهداء على التضحيات التى قدمها ابنائهم من جهود فى سبيل حماية تراب الوطن والدفاع عنه من العناصر المخربة التى تهدف إلى إسقاط الدولة المصرية.
 
منار محمد أرملة الشهيد الراحل أحمد المنسى هى الأخرى أشادت بقرار ملك السعودية ، مقدمة الشكر له على حرصه خادم الحرمين الدائم على أسر الشهداء المصريين، مؤضحة أن القرار يعكس شعور الملك سلمان اتجاه من يضحون من القوات المسلحة والشرطة المصرية اتجاه بلدهم، مؤكدة أن القرار يؤكد أنه يضعهم في تفكيره ويحمل لهم مشاعر طيبة خاصة وأن الرقم الذى حدده خادم الحرمين كبير جدا.
 
 
من جانبه، قدم أيمن شويقة والد مارد سيناء الشكر إلى الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين على قراره، موضحا أن القرار تأكيد على أن السعودية ومصر وطن واحد وشعب واحد تربطهم العلاقات الطيبة على عكس شعوب العالم، قائلًا: «قرار الملك سلمان لمسة طيبة تحسب له ولشعبه فتلك القرارات تفرح أهالى الشهداء وأسرهم حيث أن ذلك تكريم لأسر الشهداء وأمر يرفع من الروح المعنوية لديهم».
 
وأضاف والد الشهيد مارد سيناء، أن استضافة خادم الحرمين الشريفين لـ 1000 حاج مصري من أسر الشهداء الجيش والشرطة يؤكد أن شهدائنا هم أبناء للوطن العربى كله وليس مصر فقط.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق