150 ألف ساعد يضيئون بيوت مصر.. 10 قواعد وراء نجاح الحكومة في ضبط ملف الكهرباء

الإثنين، 13 أغسطس 2018 08:00 ص
150 ألف ساعد يضيئون بيوت مصر.. 10 قواعد وراء نجاح الحكومة في ضبط ملف الكهرباء
الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

فترة من المعاناة شهدتها مصر قبل سنوات، مع تكرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي وتصاعد مشكلات القطاع في ضوء نقص القدرات التوليدية وضعف الاستثمارات الموجهة للقطاع، وهو ما عملت الحكومة على حله ونجحت فيه خلال الفترة الأخيرة.
 
في السنوات الخمس الأخيرة نفذت وزارة الكهرباء خطة شاملة لضبط أوضاع قطاع الكهرباء، وتنمية القدرات التوليدية بشكل يوفر الاحتياجات المحلية وينتج فائضا للتصدير. وخلال هذه السنوات لم تشهد مصر أي أزمات في انقطاع التيار، وما زالت النجاحات مستمرة مع دخول أكثر من 12 ألف ميجا وات من الكهرباء عبر ثلاث محطات عملاقةتنفذها شركة سيمنز الألمانية في بني سويف والبرلس والعاصمة الإدارية، بشكل يغطي الاحتياجات المحلية ويوفر فائضا.
 
خلال 5 سنوات استطاع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، النهوض بالقطاع الخدمي، والقضاء على أزمة الانقطاعات المتكررة التى مرت بها مصر، من خلال حرصه على تطبيق مجموعة من السياسات بدورها النهوض بالقطاع. 
 
تجسدت سياسات الوزير في حرصه على تطبيق سياسة «القطاع الخاص» داخل الوزارة منذ اليوم الأول له في مارس 2014، فى كل تعاملاته مع الأزمات والتحديات، كان من أهمها وأصعبها أزمة الانقطاعات التى مرت بها مصر في السابق، وقال في تصريحات إن أهم مبادئ القطاع الخاص تقدير وتحفيز المجتهد والثناء عليه إذا حقق إنجازًا واضحًا، لافتاً إلى أنه يحرص على نسب كل نجاح لصاحبه ليكون حافزا له للاستمرار.
 
وحرص شاكر على تطبيق تلك السياسات أيضا في التعامل مع المستثمرين، خلال الالتزام بمواعيد سداد الدفعات المالية وعدم تأخيرها، وهو ما أعطى ثقة كبيرة فى وزارة الكهرباء لدى المستثمرين من جميع أنحاء العالم.
 
بحسب تصريحات للوزير، فإن النهوض بقطاع الكهرباء لم يكن ليتحقق بدون مساندة وجهد العاملين بالقطاع، والبالغ عددهم 150 ألف عامل، متابعًا حرص على إطلاق حرية الإبداع والتفكير لجميع العاملين بالقطاع، ومنحهم الثقة الكاملة ليتمكنوا من تحقيق ما وصلت إليه الوزارة في أقل من 4 سنوات..
 
ويعمل شاكر طول حياته بالقواعد الـ10 للمؤلف الروسى أوليغ فيشنبولسكى، والتى من خلالها تصبح محترفًا فى الإدارة، وهى كالآتى: (أن تقترح بنفسك الحلول. تكون متجاوبًا. أن تكون ودودًا و جيدًا بطبيعتك أن تكون حصن الأمان. تعرف جميع الأمور ولكن لا تتوقف عن التعلم. تنفذ عملك بجودة عالية. تتغلب على المواعيد النهائية. أنصت بجدية ثم اسأل. كن فخورا بعملك. ساعد الآخرين).

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق