وزير الكهرباء العراقي خارج حكومة العبادي.. هل تنجح مظاهرات الجنوب؟

الأحد، 29 يوليه 2018 04:00 م
وزير الكهرباء العراقي خارج حكومة العبادي.. هل تنجح مظاهرات الجنوب؟
مظاهرات جنوب العراق
محمد الشرقاوي

أقال حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، وذلك على خلفية تردي خدمات القطاع الخدمي، وإحالته للتحقيق على خلفية الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها محافظات الجنوب ردا على تردي الخدمات.

وكالة الأنباء العراقية «واع» قالت في بيان رسمي اليوم، إن رئيس مجلس الوزراء أمر بسحب يد وزير الكهرباء على خلفية تردي خدمات الكهرباء ولحين إكمال التحقيقات.

القرار الأخير ضمن تحركات الحكومة لاحتواء الاحتجاجات الأخيرة في مناطق وسط وجنوب العراق، منذ 8 يوليو الجاري، للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل العاطلين، في حين كان مطلب توفير التيار الكهربائي على رأس أولويات مطالب المتظاهرين.

وارتفعت وتيرة الاحتجاجات مع رفع سقف المطالب، إلى إقالة المحافظين والمدراء الفاسدين، بحسب اللجان التنسيقية والتي أكدت على توفير الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والبطاقة التموينية والأدوية والعلاجات الطبية.

وواجهت قوات الأمن العراقية الاحتجاجات بالقوة وقوات مكافحة الشغب، وعلى الرغم من ذلك، تتجدد التظاهرات بين الحين والآخر في مدن عراقية مختلفة، أبرزها البصرة وذي قار وواسط والنجف وكربلاء وبابل وميسان والمثنى وبغداد في ساحة الحرية، لتأييد تظاهرات الجنوب التي تركزت قرب مباني الحكومات المحلية وبالساحات الرئيسية في المدن.

وتجنب المرجع الديني آية الله على السيستاني، الإشارة إلى التظاهرات والاحتجاجات، ودعا وكيله في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي، دعوة السلطات العراقية إلى تقديم الخدمة للشعب من خلال سقف زمني محدد.

ونقلت مواقع عن مسؤول بالأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، أن الطلبات التي وصلت من المحافظات الجنوبية تخطت حاجز التسعين مطلبًا، تتعلق بالبنى التحتية، وشروط إقالة المحافظين ورؤساء المجالس ومدراء الدوائر وإحالتهم للقضاء، كذلك إلغاء مجالس المحافظات والانتقال للنظام الرئاسي ونقل مقرات الأحزاب وفصائل الحشد إلى خارج المدن والأحياء السكنية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق