العراق تتراجع.. العبادي يغازل إيران عبر بوابة العقوبات الأمريكية

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 02:00 ص
العراق تتراجع.. العبادي يغازل إيران عبر بوابة العقوبات الأمريكية
حيدر العبادى رئيس وزراء العراق
كتب أحمد عرفة

يبدو أن رفض إيران، استقبال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، كان له تأثير كبير على البيان الصادر من العبادي والذي أعلن فيه تراجعه عن الالتزام بكافة العقوبات الأمريكية ضد طهران، وإعلانه أن بغداد ستلتزم فقط بعدم التعامل بعملة الدولار فقط.

 

وكان حيدر العبادي، يستعد لإجراء زيارة إلى إيران، خلال الساعات المقبلة، إلا أن وزارة الخارجية الإيرانية خرجت لتعلن أنه لا يوجد زيارة لرئيس الوزراء العراقي إلى طهران خلال الفترة المقبلة.

 

مراقبون حينها ربطوا بين رفض إيران لاستقبال العبادي، وبين موقفه من الإعلان عن الالتزام بالعقوبات الأمريكية التي تم فرضها ضد إيران، وهو الموقف الذي أثار غضب الإيرانيين حينها.

 

ونقل تلفزيون "العراقية" الرسمي، عن رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، تأكيده أن التزام العراق في موضوع إيران هو عدم التعامل بعملة الدولار وليس الالتزام بالعقوبات الأمريكية، مؤكدًا على موقف العراق الرافض لفرض العقوبات.

 

رئيس الحكومة العراقية، قال إنه لم يعلن قرارا بشأن موقف العراق من العقوبات، متابعا: العراق عانى بسبب العقوبات لسنوات طويلة، وكان المجتمع الدولي ضد العراق، وكان من غير الصحيح أن يتحمل الشعب أعمال وجرائم نظام ظلمه، وكما ذكرت ليس من حق دولة كبيرة وقوية أن تفرض على الآخرين حصارا، وكلامنا واضح في هذا الإطار، وتبقى إيران دولة جارة، ونهتم بالجيرة، وهذه الحكومة انفتحت على كل الجوار، لتحقيق مصلحة الشعب العراقي بالعيش في سلام وتكامل مع جيرانه.

 

وكانت صحيفة "العرب" اللندنية، أكدت أن إيران رفضت استقبال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إثر تزايد عدم الارتياح بين أوساط سياسية إيرانية، ترى في إعلان العبادي الالتزام بالعقوبات الأمريكية على إيران ضياعا لمنفذ وحيد كانت طهران تعول عليه كمخرج قد يمكنها من تخفيف التأثير المباشر للعقوبات على الاقتصاد المحلي، موضحة أن مكتب رئيس وزراء العراق تواصل مع قيادات إيرانية بشأن موعد الزيارة وجدولها، إلا أنها أكدت أيضا أن العبادي لم يعلم وزارة الخارجية العراقية بنيته زيارة إيران، وهو ما يفسر نفي الخارجية الإيرانية علمها بالأمر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق