في الذكرى الـ5 لفض رابعة.. انقسامات إخوانية وبيانات متناقضة للتنظيم وظهور لـ"مستر أكس" الجماعة

الأربعاء، 15 أغسطس 2018 04:00 ص
في الذكرى الـ5 لفض رابعة.. انقسامات إخوانية وبيانات متناقضة للتنظيم وظهور لـ"مستر أكس" الجماعة
الاخوان
كتب أحمد عرفة

تمر الذكرى الخامسة لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في ظل انقسامات ضخمة تمر بها جماعة الإخوان في ظل أزمة كبرى يمر بها التنظيم خلال الفترة الحالية، ووجود جناحين متناحرين داخل التنظيم الأول يبتع جبهة القائم بأعمال مرشد الإخوان محمود عزت، والثاني يتبع شباب الجماعة.

ومع مرور الذكرى الخامسة لفض رابعة، أظهرت جماعة الإخوان تلك الانقسامات بشكل كبير حيث، أصدرت جماعة الإخوان بيانين مختلفين الأول صادر من مجموعة إخوان تركيا نشرتها الصفحة الرسمية للمتحدث الإعلامي باسم الإخوان طلعت فهمي، الذي يتبع مجموعة محمود عزت، تتضمن ما ادعت به الإخوان بأنه "مبادرة"، في محاولة من الجماعة لاستقطاب قوى سياسية لها حيث تأتي بعد أيام من تصريحات ومبادرات معصوم مرزوق، وهو ما يكشف التنسيق المشترك بين الطرفين.

البيان الثاني جاء من جبهة شباب الإخوان، وتضمن تحريض لأنصار الإخوان على التصعيد، رغم 5 سنوات فشلت فيها الجماعة في تحقيق أي شئ يذكر، بل وانتشرت الاتهامات الموجهة إلى القيادات بشأن التخاذل وخيانة الجماعة.

على الجانب الأخر حاول محمود عزت، القائم بأعمال مرشد الإخوان، الظهور من جديد من اختباءه ولكن عبر وسيلته المعتادة وهي رسالة تحمل اسمه دون أن يظهر منذ سقوط محمد مرسي وحكم الإخوان في 3 يوليو 2013، حيث منذ ذلك الحين ولم يظهر محمود عزت على الإطلاق.

 

رسالة محمود عزت التي تضمنت أيضا تحريض لعناصر الإخوان على التصعيد، تأتي وسط تأكيدات من بعض قيادات الإخوان التابعة لجبهة شباب الجماعة بأن محمود عزت مات، وأن هناك من يكتب رسائل ويمضيها باسمه مثلما كان يحدث مع محمد بديع مرشد الإخوان، عندما كان يتم كتابة رسائل باسمه رغم وجوده داخل السجن.

 

وحول الانقسامات التي أصبحت يعاني منها التنظيم مع حلول الذكرى الخامسة لفض رابعة، قال ربيع شلبي، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إن جماعة الإخوان تعيش من فشل يتبعه فشل، وتسعى في محاولات لإيجاد لهم رصيد فى الشارع المصرى واستغلال الدماء لاستعطاف الرأي العام ومحاوله تصدير للعالم أن الدوله المصريه تقتل وتغذب إلا أن العالم تيقن أنها جماعة إرهابية.

 

وأضاف القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، في تصريحات لــ"صوت الأمة" أن أتباع الإخوان بدأوا يتساقطون ومنهم من يحاول أن يرجع إلى وطنه ويعتذر للشعب، حيث إن أتباعها ضاقوا ذرعا بقاداتها الفشلة الخائنون.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق