من يحصد «السوبر الأوروبي»؟.. الريال يتسلح بسرعات «بيل» وجريزمان يقود «أتلتيكو» لقهر الملكي

الأربعاء، 15 أغسطس 2018 08:00 م
من يحصد «السوبر الأوروبي»؟.. الريال يتسلح بسرعات «بيل» وجريزمان يقود «أتلتيكو» لقهر الملكي
ريال مدريد
كتب أحمد عرفة

مباراة من العيار الثقيل تلك التي ينتظرها السوبر الأوروبي بين العملاقين الإسبانيين ريال مدريد، وغريمه أتليتكو مدريد، في مباراة يسعى فيها الأخير أن يرد اعتباره أمام الفريق الملكي بعد أن خسر نهائيين في دوري أبطال أوروبا أمام الميرنجي، الأول عام 2014 بـ4 أهداف لهدف، والثاني في 2016، بضربات الترجيح.

وسيكون غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الفريق الملكي، بعد أن تم بيعه إلى يوفنتوس الإيطالي في الميركاتو الصيفي الحالي، تأثير كبير على أداء الريال، الذي كان يعتمد على الدون البرتغالي بشكل كبير في تلك المباريات الحاسمة.

ويظل تواجد النجم الويلزي جاريث بيل، في التشكيلة الأساسية للفريق، والتناغم الواضح بين بيل وأسينسيو، عامل قوة كبير لدى نادي ريال مدريد لحسم السوبر الأوروبي الخامس في تاريخ الفريق، والثالثة على التوالي ليحقق رقم قياسي جديد للفريق الملكي.

وسيكون السوبر الأوروبي بداية جديدة للريال لإثبات نفسه أمام عشاقه بأنه سيسير نحو الاستمرار بالمجد الأوروبي رغم تخليه عن نجمه الأول، خاصة أن الميرنجي لم يعقد أي صفقة كبيرة في هذا الميركاتو الصيفي، سوى حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا من تشيلسي الإنجليزي.

على الجانب الأخر نجد كتيبة نارية من أتليتكو مدريد الذي فاز بالسوبر الأوروبي في آخر مرة وصل فيها لهذه البطولة بعد فوزه بالدوري الأوروبي في 2012، عندما تخطي تشليسي الإنجليزي بطل دوري أبطال أوروبا حينها بنتيجة عريضة 4 أهداف لهدف، حيث أن الروخي بلانكوس لديهم خبرة كبيرة في تلك البطولة أيضا.

ويدخل أتليتكو مدريد بقوته الضاربة على رأسهم النجم الفرنسي أنطوان جريزمان الذي سيسعى لحسم هذه البطولة لصالح فريقه كي يقترب أكثر من حصد الكرة الذهبية لأول مرة في تاريخه، بعدما تم ترشيحه من قبل الفيفا ضمن الـ10 المرشحين للفوز في تلك الجائزة.

لا يمكن التنبؤ بنتيجة تلك المباراة، فالريال يشهد ثورة داخل الفريق مع مع تولي الإسباني جولين لوبيتيجي، مهمة تدريب الفريق الملكي، وتغير طريقة لعب الملكي، الذي حقق نتائج جيدة في المباريات الودية السابقة عدا مباراته أمام مانشستر يونايتد، بينما أتليتكو مدريد الذي يشهد استقرار سواء على مستوى المدرب أو اللاعبين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق