إهانات تعرض لها "تميم" في أنقرة.. أسرار لقاء أمير قطر مع الرئيس التركي لـ"دفع الجزية"

الخميس، 16 أغسطس 2018 12:00 م
إهانات تعرض لها "تميم" في أنقرة.. أسرار لقاء أمير قطر مع الرئيس التركي لـ"دفع الجزية"
تميم واردوغان
كتب أحمد عرفة

تضمنت زيارة تميم بن حمد، أمير قطر، إلى تركيا ولقاءه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إهانات كثيرة للأمير القطري، الذي ظهر خلال تلك الزيارة ذليلا، يسعى لدفع الجزية لمن يحميه، بعد أ، استقوت الدوحة بالقوات التركية لحماية عرش تميم.

 

أسرار كثيرة تضمنتها تلك الزيارة التي لم تتوقف عن إعلان تركيا بأن حليفتها قطر ضخت 15 مليار دولار كاستثمارات قطرية لإنقاذ الليرة التركية، بل إن هناك تأكيدات بأن تركيا هي من فرضت على قطر بأن تستثمر بهذا المبلغ.

 

أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، كشف حجم الإهانات التي تعرض لها التي تعرض لها تميم بن حمد، خلال زيارته الأخيرة لأنقرة.

 

وقال الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": بروتوكوليا المفترض أردوغان يذهب عند تميم ليطلب المساعده ولكن ما حصل هو أن باتصال من مدير مكتب أردوغان وخلال ساعات ذهب تميم لتركيا.

 

DkqrRMKXoAAIf8h (1)
 

 

وأضاف الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، : استقبال مهين لتميم حيث استقبله وزير الطاقة وأردوغان جعله يمشي خلفه والاجتماع ما فيه إلا وزير المالية، موجها رسالة إلى امير قطر قائلا:: هل تعلم السعودية وقيادتها العظيمة يحترمها ويقدرها الكبار.. والأعداء قبل الأصدقاء.. بينما نظام قطر مُهان من قبل الصغار.. والكبار لا يرونه نظام بل مجرد تنظيم كتنظيم الحمدين يأخذ الأوامر كما حصل  "ادفع الجزية ياتميم لأردوغان تركيا".

 

من جانبه علق الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، على الإهانات التي تعرض لها تميم بن حمد أمير قطر خلال زيارته لتركيا، موضحا أن الدوحة تدفع ثمن سياداتها المنقوصة.

 

1
 

 

وقال وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": على ما يبدو فإن تكلفة السيادة المنقوصة باهظة وأما السيادة الطبيعية التي لا تشترى بالمال فهي وليد صدقك ومصداقيتك مع محيطك.

 

بدوره قال الكاتب الكويتي، أحمد الجارالله، إن أمير قطر في تركيا يحاور أردوغان في محاوله لإقناع الرئيس التركي لإطلاق سراح القس الامريكي لتخفيف التوتر الأمريكي التركي.

 

2
 

وأضاف الكاتب الكويتي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن قطر ليس بإمكانها إغضاب تركيا المستقوية بها ضد خصومها وليس بإمكانها إغضاب الحليف الامريكي للوضع الذي لم تحسب قطر حسابه شركائها.

 

بدوره كشف الكاتب السعودي، عبد العزيز الخميس، كواليس جديدة من زيارة تميم بن حمد لتركيا، مؤكدا أن أردوغان أحرج تميم الذي فوجئ بقصة الـ ١٥ مليار دولار، ومكتب آردوغان هو من أطلقها، وتذرع لتميم بأن الأمر للاستهلاك المحلي، ولن يكون أمام الحمدين سوى بلع القصة وهضمها تدريجيا.لكن الخشية من ردة فعل ترامب.

4
 

 

وقال عبد العزيز الخميس، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": الوعد القطري باستثمار ١٥ مليار دولار لا يعد سوى هراء أجوف، فقاعة إعلامية هدفها دعم الليرة نفسيا... لكن الجيد في الأمر هو أن نظام الحمدين أختار أن يلقي نفسه في محرقة ترامب.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق