عيد ومدارس كتير.. لماذا طالب أولياء الأمور تأجيل دراسة رياض الأطفال لنهاية سبتمبر؟

الجمعة، 17 أغسطس 2018 10:00 م
عيد ومدارس كتير.. لماذا طالب أولياء الأمور تأجيل دراسة رياض الأطفال لنهاية سبتمبر؟

فى ظل الظروف الاقتصادية السية ودخول عيد الأضحى المبارك جدد أولياء مطالبهم بتأجيل بدء العام الدراسى الجديد لـ 22 سبتمبر بدلا من أول سبتمبر لرياض الأطفال ووأولى ابتدائى وثانية ابتدائى وأكدوا أن بدء الدراسة أوائل سبتمبر يمثل عبئا ماديا ونفسيا على الأسر لعدة أسباب أهمها قربها من عيد الأضحى وأقساط المصاريف خاصة ما يتعلق منها بالمدارس الخاصة والدولية واليابانية.

وقالت مواطنة إن كثير من الأسر لديها أطفال فى مراحل متعددة مثل رياض الأطفال والمراحل الأخرى ويتزامن قرب دخول رياض الأطفال مع قرب عيد الأضحى ، وهو ما يثقل كاهل الأسرة المصرية وأيضآ كثير من الأسر تؤدى فريضة الحج والميزانية لا تسمح فيما ناشد أخرون ببدء الدراسة فى كل الصفوف فى وقت واحد لعدم تشتيت الأسر والأطفال وأيضا تكون الوزارة انتهت من طباعة كتب الصفوف الأولى رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى الجديدة خاصة أن الوزارة أكدت أنها ما زالت داخل المطابع حتى الآن.

وفى السياق ذاته قالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه حتى الآن العام الدراسى وبداية الدراسة تسير وفق المواعيد المحددة فى الخريطة الزمنية للعام الدراسى كما هى معلنة من قبل المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى خلال الفترة الماضية ولم يحدث أى تغيير، مؤكدة أن الدراسة فى النظام الجديد للتعليم عدد أيام الدراسة فى الصفوف الأولى أطول من باقى الصفوف ومن ثم فالدراسة سوف تبدأ كما هو محدد لها.

وكشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى عن أن الوزارة تعقد خلال الأيام المقبلة اجتماع مع عدة جهات منها المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى لمناقشة عدة قضايا منها مصروفات المدارس الحكومية وأيضا مسألة بدء العام الدراسى مبكرا فى الصفوف الأولى.

وقالت المصادر إن الاجتماع سوف يحدد ما إذا كانت الدراسة تبدأ فى موعدها أول سبتمبر من عدمه، موضحا أن الوزارة تسعى إلى أن يكون العام الجديد هادئ ومستقر حتى تستطيع تقييم تجربة التعليم الجديدة خاصة أنه عام التعليم وحتى يشعر ولى الأمر بالتغيير إلى الأفضل تدريجيا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق