عيدية التحالف العربي للشعب اليمني.. انتصار على المليشيات واستمرار المساعدات الإنسانية

الإثنين، 20 أغسطس 2018 02:00 ص
عيدية التحالف العربي للشعب اليمني.. انتصار على المليشيات واستمرار المساعدات الإنسانية
اليمن
كتب أحمد عرفة

لا تزال معركة الجيش اليمني، المسنود من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية مستمرة مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، في ظل خسائر كبرى تتلقاها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

معركة "الساحل الغربي"، أسفرت عن تقدم هائل للجيش اليمني، خاصة في محافظات الحديدة وصعدة ومأرب، وتعز، والحدود اليمنية السعودية، في ظل الفرار المتواصل لعناصر مليشيات الحوثيين من أرض المعركة.

يأتي هذا في الوقت الذي لم تتوقف فيه الصواريخ الباليستية التي تطلقها المليشيات الحوثية تجاه المملكة العربية السعودية، إلا أن قوات الدفاع الجوي السعودي دائما ما تتصدى لها.

وأكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، مقتل 48 عنصرا من ميليشيات الحوثي في غارات لمقاتلات التحالف العربي على مناطق متفرقة من الساحل الغربي لليمن، حيث جاء ذلك بعد ساعات قليلة من إعلان الدفاع الجوي السعودي اعتراضه صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي الإيرانية على جازان.

من جانبها أكدت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، مصرع القيادي الحوثي حمزة القحوم برصاص القوات المسلحة اليمنية في جبهة الدريهمي بمنطقة الساحل الغربي اليمني.

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أن مركز الملك سلمان للإغاثة واصل توزيع السلال الغذائية للنازحين في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، حيث تم توزيع 11 طن و 100 كيلو غرام من السلال الغذائية يستفيد منها 900 نازح.

من جانبه وجه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، رسالة إلى صندوق الامم المتحدة، مثمنا الاعتذار الرسمي الذي قدمه صندوق الأمم المتحدة للسكان للحكومة اليمنية الشرعية عن رسالته الاخبارية لشهر يوليو والتي كانت عن مشاركة المنسق المقيم للشئون الانسانية لدى اليمن مع مسئولين من قيادة المليشيات الحوثية التي وصفتهم الرسالة بمسؤولين حكوميين.

وكشف وزير الإعلام اليمني، حجم الخسائر التي تلقتها مليشيات الحوثيين، قائلا: صورة تم التقاطها عبر الاقمار الصناعية تظهر حجم الأضرار الناجمة عن تدمير منظومة دفاع جوي من نوع SAM-6 تابعة للمليشيات الحوثية الإيرانية في صنعاء، حيث تم تخزينها في مناطق سكنية، تهدد خطوط الملاحة الجوية وطائرات الإغاثة التابعة للمنظمات الدولية والأمم المتحدة وتعرض أرواح المدنيين للخطر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق