معركة التحرير مستمرة.. اليمن بين انتصارات التحالف العربي ومناورات الحوثيين بمبادرات جديدة

الإثنين، 20 أغسطس 2018 09:00 ص
معركة التحرير مستمرة.. اليمن بين انتصارات التحالف العربي ومناورات الحوثيين بمبادرات جديدة
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

تتواصل معركة التحرير التي يخوضها الجيش اليمني بالتعاون مع التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في مدن الساحل الغربي في ظل الخسائر المتلاحقة التي تتكبدها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

يأتي هذا في الوقت الذي سعت فيه مليشيات الحوثيين، لاستمالة المجتمع الدولي عبر إعلان مبادرة ادعت فيها أنها على استعداد للإفراج عن المسجونين من الشعب اليمني نظير أن يفرج التحالف العربي عن قيادات المليشيات الذين تم إلقاء القبض عليهم خلال الفترة الماضية.

وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أكدت أن الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، تمكن من تحقيق تقدم جديد في معارك مع مليشيات الحوثيين في محافظة البيضاء غرب اليمن، حيث سيطر على مفرق البياض الاستراتيجي، موضحة أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير عدد من المواقع المهمة في مديرية الملاجم وأصبحت تسيطر ناريا على مفرق البياض الاستراتيجي، إثر معارك لا تزال مستمرة.

ولفتت الوكالة اليمنية الرسمية إلى أن قوات الجيش اليمني سيطرت أيضا بغطاء جوي من طيران التحالف العربي في اليمن على عدد من المواقع في جبهتي قانية وفضحة بينها جبال الفضحتين وجبال القرض ومنطقة أعشار وجبال الكبار وأجزاء واسعة من سلسلة جبال البياض، لافتة إلى أن أكثر من 25 عنصرا من ميليشيات الحوثيين لقوا مصرعهم خلال المعارك المتواصلة لليوم الثاني، إضافة إلى سقوط عشرات الجرحى، فيما دمر طيران التحالف العربي ثلاثة أطقم كانت تحمل تعزيزات، بالإضافة إلى استعادة القوات اليمنية 7 أطقم كانت بحوزة الميليشيا، وكميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

في المقابل خرج رئيس اللجنة العليا لمليشيات الحوثيين، محمد علي الحوثي، ليعلن عن مبادرة لإطلاق سراح المسجونين من الشعب اليمني مقابل الإفراج عن كافة أسرى قيادات الحوثيين الذين ألقى التحالف العربي والجيش اليمني القبض عليهم خلال الفترة الأخيرة.

وكانت السفارة اليمنية في الولايات المتحدة الأمريكية، شنت هجوما عنيفا على لقاء الأمين العام لحزب الله بالوفد الحوثي الذي سافر في اليمن، قائلة في تغريدة لها باللغة الإنجليزية عبر حسابها الشخصي على "تويتر"، إن لقاء قيادات الحوثيين بحسن نصر الله دليل على دور حزب الله المزعزع باليمن، فزيارة الحوثي الأخيرة لزعيم حزب الله، دليل آخر دامغ يضاف على الأدلة الكثيرة الأخرى لدور حزب الله المزعزع للاستقرار في اليمن ودعمهم للحوثيين، وتأتي هذه الزيارة قبل أسبوعين من  جولة محادثات السلام الجديدة المقرر لها في جنيف بدعوة من منظمة الأمم المتحدة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق