رسالة الحجاج القطريين لـ«تميم»: لن نسمح بتسييس الشعيرة الدينية

الإثنين، 20 أغسطس 2018 12:00 م
رسالة الحجاج القطريين لـ«تميم»: لن نسمح بتسييس الشعيرة الدينية
تميم بن حمد آل ثاني
كتب: أحمد عرفة

سجل حضور المواطنين القطريين لأداء الحج، أكبر رد على تنظيم الحمدين، الذي يسعى لاستغلال الشعائر الدينية، في أزمته القائمة والتي بدأت 5 يونيو من العام الماضي، مع دول الرباعي العربي (مصر والسعودية والإمارات والبحرين)، بسبب دعم الدوحة للإرهاب.

دعوات عدة خرجت من مسؤولي الدوحة، تحرض الشعب القطري على مقاطعة موسم الحج، غير أنها لم تلق أي صدى بين أبناء الدولة، التي تشهد غضبا واسعا، تجاه السياسات التي يتبعها تنظيم الحمدين ضدهم، والانتهاكات التي يمارسها النظام ضد القبائل من مصادرة الأموال إلى اعتقال وسحب الجنسية وطرد من الدوحة.

المعارض القطري الشيخ سلطان بن سحيم، قال: «حج القطريين غير عابئين لا بمنع ولا بتخويف ولا بترهيب، حيث إنه كل مافعله النظام القطري أنه سجل في تاريخه الأسود محاولته منع مواطنينا من الحج».

1
 

 

وقال المعارض القطري، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «إن كل محاولاتهم – أي تنظيم الحمدين - فاشلة وتعود وبالاً عليهم، فشكرا خادم الحرمين الشريفين، شكراً كبيرنا ووالدنا، رحبتم بحجاج قطر وسعيتم لاستضافتهم ودخولهم حتى مع محاولات النظام القطري بمنعهم، شعبنا أبناؤكم والنظام لا يمثلنا».

في سياق متصل، أكد أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، وصول مجموعة من حجاج قطر، إلى مطار جدة عبر الكويت، بلغ عددهم 500 حاج حتى الآن، والرقم قابل للزيادة حتى يوم عرفة.

 

2
 

 

وأضاف في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر» أن معظم القطريين الواصلين لم يسجلوا في قطر، لأن النظام ينتهك الحقوق الدينية ويمنعهم عن ذلك وتم تسجيلهم في الحج عبر الكويت.

بدوره وجه المعارض القطري، جابر الكحلة المري، رسالة إلى تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، قائلًا: «لم نجد سبيلا لإيقاف انتهاك حقوق الغفران – في إشارة إلى قبيلة الغفران القطرية - في قطر إلا بمواجهة ظلمك واستبدادك والمساس بكرامة المواطن القطري، فلن ندخر شئ في إزاحة هذه الأسرة الفاسدة التي عاثت فسادا في الوطن».

 

3
 

 

وأضاف المعارض القطري: «لا زال تميم بن حمد يقف دون حقوق الغفران في قطر، ويلتزم بدعم الإرهاب ومخططات الهادفة لتمزيق الدول العربية».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق