اليونان تنجو من فخ الإفلاس.. كيف نجحت أثينا في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي في 8 سنوات؟

الإثنين، 20 أغسطس 2018 04:00 م
اليونان تنجو من فخ الإفلاس.. كيف نجحت أثينا في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي في 8 سنوات؟
اليونان

قبل 8 سنوات، وبالتحديد في منتصف عام (2010)، أظلمت سماء أثينا، لتعلن عن كارثة محققة في الاقتصاد اليوناني، الذي أصبح عاجز عن سد ديونه، كما أصبح على شفا حفرة الإفلاس. كان المصير المتوقع للاقتصاد اليوناني آنذاك، هو الانهيار والسقوط المدوي.
 
التفت أثينا من حولها وبدأت البحث عن طوق النجاة، لنجدة أرضها واقتصاده، ورسم خارطة طريق جديدة للاقتصاد اليوناني، تهدف إلى إصلاحه ونجدته. طالبت حكومة اليونان الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد بـ«خطة إنقاذ» لتجنب خطر الإفلاس.
 
وبعد حزم المساعدات الطارئة وبرنامج الإصلاح الذي امتد- ولا يزال- في الفترة من (2010)، وحتى الآن، خرجت اليونان رسميا، اعتبارا من (الاثنين) من برنامج المساعدات الأوروبية العاجلة، بعد سلسلة حافلة من الأرقام التي حمل بعضها الصدمة، وقاد بعضها الجميع للتشبث بالآمل في غد أفضل.
 
وخلال السطور التالية ترصد «صوت الأمة»، أبرز محطات برنامج الإصلاح الاقتصادي للحكومية اليونانية، بعد أن كانت على شفا حفرة الإفلاس.
 
- الأزمة اليونانية بدأت (2010)، بعد تزايد ديون الحكومة اليونانية لدى العديد من الأطراف الدولية.
- طالبت حكومة اليونان في (إبريل 2010)، الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد بـ«خطة إنقاذ» لتجنب خطر الإفلاس
- وافق الاتحاد الأوروبي على تحمل مسئولياته تجاه أثينا
- واليوم الإثنين (20 أغسطس) انتهت اليونان ثماني سنوات من برنامج المساعدات الأوروبية.
- نفذت اليونان خلال تلك الفترة 3 خطط متتالية بإجمالي قروض 289 مليار يورو.
- لم تستأنف اليونان النمو طوال تلك الفترة إلا عام 2017.
- تراجع مؤشر البطالة مؤخراً لـ20% بعدما كان 27.5% خلال عام 2013.
- خسر غالبية اليونانيين ثلث رواتبهم ومعاشاتهم ضمن خطة تقشف خلال تلك الفترة.
- تشكل ديون اليونان حالياً 180% من إجمالي الناتج الداخلي.
- تؤكد الحكومة اليونانية حالياً قدرتها على الوفاء بإلتزامتها حتى 2022.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م