استحداث خدمات جديدة والمواقف الإنسانية.. أبرز مشاهد يوم عرفة

الإثنين، 20 أغسطس 2018 08:00 م
استحداث خدمات جديدة والمواقف الإنسانية.. أبرز مشاهد يوم عرفة
الحجاج
كتب أحمد عرفة

تواصل المملكة العربية السعودية، تقديم كافة التسهيلات اللازمة للحجاج، وتوفير كافة الخدمات التي تضمن أمن وسلامة الحجيج، بدأت باستحداث أنظمة جديدة، بجانب تدشين حملات تساهم في التسهيل على الحجاج في أداء الشعائر الدينية.

 

هذه الجهود التي تقوم بها المملكة مع الحجاج، تأتي كرسالة إلى الأطراف التي تسعى إلى تشويه موسم الحج، وعلى رأسهم كل من إيران وقطر اللذان سعيا خلال الفترة الماضية لتدويل لملف الحج، إلا أن مخططهم كالعاة كان مصيره الفشل.

 

صحيفة "سبق" السعودية، أكدة أن المملكة العربية السعودية فعلت لأول مرة خدمة الإبلاغ والاستفسار عن المفقودات عبر نظام أمن من خلال استقبال صاحب المفقودة رسالة نصية حيث تضمن الرسالة: "أخي الحاج نحيطك بأنه تم العثور على مفقودات تخصك برقم  الرجاء الحضور لاستلامها في وحدة البلاغات والمفقودات، كما تتضمن الرسالة موقع استلام المفقودة، وبها رقم هاتف للاستفسار.

 

وأضافت الصحيفة السعودية، أن وحدة البلاغات والمفقودات التابعة للتحريات والبحث الجنائي بجبل الرحمة بمشعر عرفات بدأت من الساعات الأولى لصباح يوم عرفة في استقبال المفقودات وتلقي البلاغات في المشعر، ناقلة عن قائد وحدة البلاغات والمفقودات بمنى وعرفات، النقيب بدر بن شلوه الحربي، تأكيده أن وحدة البلاغات والمفقودات التابعة للتحريات والبحث الجنائي بجبل الرحمة سجلت عدد من البلاغات والمفقودات، وهي عبارة عن محافظ فُقدت من أصحابها، بالقرب من جبل الرحمة بمشعر عرفات، كما يتم تسجيل البلاغات والمفقودات وتدوين محتوياتها في نموذج ضبط، ويتم بعد ذلك الاستعلام عن المفقودات من خلال البيانات حتى يتم للوصول لأصحابها، وذلك عبر إدارة الحاسب؛ لاستحضار بياناتهم والتواصل معهم وإبلاغهم واستلامها، وفق الإجراءات النظامية بمحضر استلام وتسليم.

 

قائد وحدة البلاغات والمفقودات بمنى وعرفات، أوضح أن هناك مترجمين يتحدثون لغات مختلفة، يقومون بالرد على الجوالات المفقودة لإبلاغ أصحابها بأنه تم العثور عليها، وعليهم الحضور لاستلامها، حيث إن المفقودات التي تم فقدانها بمشعر عرفات ولم يتسلمها أصحابها سوف يتم نقلها إلى قيادة التحريات والبحث الجنائي بمجر الكبش بمشعر مني حتى قدوم أصحابها لتسلمها.

 

ولم تخل شعائر الحج من اللافتات الإنسانية، حيث أوضحت الصحيفة السعودية، أن رجال الأمن بمركز تحريات جبل الرحمة، تعاملوا بروح الأب مع طفل سوري تاه عن والديْه بمشعر عرفة، حيث بدأت الواقعة بتسليم حاج طفل تاه عن ذويه لرجال الأمن، فتم استقباله والتعامل معه بكل إنسانية وبروح الأب، حيث ثم تهدئته وتقديم العصير والحلوى له، ومن ثم البقاء في مكان فقدانه، وبعدها توجه به رجال الأمن إلى مركز التائهين، وفي الطريق وصل نبأ التعرف على ذويه، وعلى الفور تم التواصل معهم وتسليم الطفل لوالده ووالدته.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا