احترس القانون لا يتهاون.. تعرف على عقوبة بيع اللحوم الفاسدة للمواطنين

الثلاثاء، 21 أغسطس 2018 02:00 ص
احترس القانون لا يتهاون.. تعرف على عقوبة بيع اللحوم الفاسدة للمواطنين
لحوم - أرشيفية

ساعات تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك، ومع بدء العد التنازلي لموعد العيد، فإن هناك العديد من المواطنين يسعون إلى شراء الأضحية وذبحها بأنفسهم في المنازل أو المجازر الحكومية، بينما يتجه أحرون إلى شراء اللحوم المذبوحة من محال الجزارة، ومنافذ بيع وعرض اللحوم، وهو الأمر الذي يشوبه بعض المخالفات لاسيما في المحال التي تعرض لحوما مذبوحة خارج المجازر الحكومية.
 
وينتشر خلال فترة العيد الكثير من المخالفات والتي تتنوع بين بيع لحوم مجهولة المصدر، أو غير صالحة للاستهلاك الآدمي، أو المجمدة وغير محددة الهوية، وعددا من بائعي اللحوم، وأصحاب محال الجزارة يقومون ببيع لحوم الخنزير باعتبارها لحوم بلدية، وفي هذا الصدد تكشف الدكتورة شيرين علي ذكي، طبيب أول تفتيش على اللحوم بمديرية الطب البيطري بالجيزة، ورئيس لجان المتابعة الميدانية وسلامة الغذاء والقوافل البيطرية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، سبل التفرقه بين اللحوم البلدية والخنزير من جانب، ومواصفات الأضحية السليمة.
 
فمع حلول عيد الأضحى المبارك، تنتشر ظاهرة بيع اللحوم الفاسدة بمختلف أشكالها للمواطنين، ويستاءل الكثير عن عقوبة بيع وحيازة هذه اللحوم من أجل بيعها فى القانون. وخلال السطور التالية توضح «صوت الأمة»، عقوبة حيازة وبيع اللحوم الفاسدة للمواطنين فى القانون المصرى.
 
يقول المحامى والخبير القانونى عبد الرحمن عنانى، إن المتهمين فى هذه القضايا من حيازة وبيع لحوم فاسدة للمواطنين، يواجهون اتهامت بالغش التجارى، والذى يتم عبر إثبات أن تلك السلع غير قابلة للاستخدام الآدامى بعرضها على لجنة ثلاثية من وزارة الصحة، لفحصها وبيان ما إذا كانت هذه اللحوم أو السلعة صالحة أو فاسدة وكتابة تقرير مفصل عن حالتها.
 
وأضاف العنانى، أنه إذا كانت السلعة فاسدة يتم إلحاق التقرير بمحضر مخصص للنيابة المختصة، وإحالة المتهم لمحكمة الجنح، والتى يواجه فيها المتهم قضيا الغش التجارى، والتى تصل عقوبتها إلى الحبس 3 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه، بالإضافة لإعدام المنتجات المضبوطة وتم الكشف عنها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق