روحاني يهدد ترامب.. الرئيس الإيراني يجيب: لماذا لم تهاجم واشنطن طهران؟

الأربعاء، 22 أغسطس 2018 02:00 ص
روحاني يهدد ترامب.. الرئيس الإيراني يجيب: لماذا لم تهاجم واشنطن طهران؟
روحانى وترامب
كتب أحمد عرفة

لا تزال حدة التهديدات بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وإيران، تزداد كلما تزايدت العقوبات الأمريكية على النظام الإيراني بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 12 مايو الماضي، انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني.

 

الرئيس الإيراني حسن روحاني، لوح بأن طهران ممكن أن ترد بشكل عنيف على التهديدات الأمريكية، حيث رد على التصريحات التي خرجت من قيادات بالجيش الأمريكي أعلنت إمكانية تدخلها في مضيق هرمز إذا هددت إيران الملاحة الدولية.

 

ورغم مساعي النظام الإيراني لاستقطاب أوروبا لصالحه للإبقاء على الاتفاق النووي، إلا أن استمرار التهديدات الإيرانية من شأنه أن يزيد الأزمة، وقد يجعل دول أوروبا تنحاز للولايات المتحدة الأمريكية إذا رأت أن أنشطة إيران ستمثل خطرا خلال الفترة المقبلة.

 

ونقلت وكالة "رويترز" الإخبارية، عن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، تأكيده أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تجرؤ على مهاجمة إيران، لأنها تدرك القوة العسكرية للجمهورية الإسلامية وارتفاع أسعار الصراع. قائلا: لماذا لا تهاجمنا الولايات المتحدة الأمريكية؟ بسبب قوتنا ، لأنها تعلك عواقبها، فيجب أن نجهز أنفسنا لمواجهة القوى العسكرية التي تريد الاستيلاء على أرضنا ومواردنا.

 

كما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية، عن حسن روحاني إعلانه عن مقاتلة جديدة ، حيث إنها عبارة عن طائرة جديدة التي أطلق عليها اسم "كوثر" محلية الصنع تماما، وقادرة على حمل أسلحة متنوعة وستستخدم في مهام دعم قصيرة.

 

من جانبها نقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن وزير الخارجية الألماني، قوله: نحتاج إلى نظام مالي مستقل عن الولايات المتحدة الأمريكية للإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران.

 

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية، نقلت عن إسحق جهانجيري، نائب الرئيس الإيراني حسن روحاني، تأكيده أن طهران بدأت تبحث عن حلول لبيع النفط وتحويل عائداتها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، موضحا أن الحكومة الإيرانية تبحث عن حلول لبيع النفط وتحويل عائداتها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وضرب عقوبات جديدة على قطاعي الطاقة والبنوك الإيرانيين، نأمل أن تتمكن الدول الأوروبية من الوفاء بالتزاماتها لكن حتى إذا لم يكن بوسعها فإننا نبحث عن حلول لبيع نفطنا ونقل إيراداتها.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق