طهران تواصل حشد أوروبا ضد ترامب.. فهل تنجح جولة حسن روحاني؟

الخميس، 05 يوليه 2018 11:00 ص
طهران تواصل حشد أوروبا ضد ترامب.. فهل تنجح جولة حسن روحاني؟
حسن روحانى رئيس ايران
كتب أحمد عرفة

يواصل الرئيس الإيراني حسن روحاني، محاولاته حشد الرأي العام الأوروبي، ضد القرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، الذي اتخذه الرئيس الأمريك دونالد ترامب في 12 مايو الماضي.

وبعد زيارته لسويسرا، ذهب الرئيس الإيراني إلى النمسا، لإقناعها بممارسة الضغط على الولايات المتحدة الأمركيية، لوقف العقوبات على إيران، أو على أقل تقدير أن تظل الدول الأوروبية باقية في الاتفاق النووي الذي تم إبرامه في 2015.

طهران تخشى استمرار العقوبات الأمريكية، كما أنها تخشى أن يتأثر حلفائها بالضغط الأمريكي، في ظل تصعيد واشنطن ضد طهران وكان أخرها منع شراء النفط الإيراني.

وخلال جولة الرئيس الإيراني في النمسا، أعلن الرئيس النمساوي، ألكسندر فان دير بيلين، رفضه انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، حيث سلطت وكالة الأنباء الإيرانية الضوء على تصريحات الرئيس النمساوي الذي وصف العقوبات التي ترفضها واشنطن على طهران بانتهاء حقوق الإنسان، موضحا أن الاتفاق النووي لم يكن حلا لكافة المشاكل، ولكن نافذة لمعالجة القضايا الأخرى.

في المقابل تحدي حسن روحاني، العقوبات الأمريكية التي يتم فرضها على إيران، بعد أن أكد أن بلاده لن تأثر بتلك العقوبات، وألمح بإمكانية أن تغير الولايات المتحدة الأمريكية موقفها في المستقبل حيث أن دونالد ترامب لن يظل رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية إلى الأبد، فإيران ستصمد أمام هذه المجموعة من العقوبات الأمريكية مثلما صمدت في وقت سابق. وهذه الحكومة الأمريكية لن تبقى في السلطة للأبد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق