الإرهاب ينطلق من "فيس بوك" أحيانا.. خبراء يفضحون مخططات الإخوان لاستهداف مصر

الخميس، 23 أغسطس 2018 04:00 ص
الإرهاب ينطلق من "فيس بوك" أحيانا.. خبراء يفضحون مخططات الإخوان لاستهداف مصر
الجلسة العامة لمجلس النواب وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية

خمس سنوات مضت على ثورة 30 يونيو، وما زالت جماعة الإخوان الإرهابية تواصل ممارساتها العدائية المعلنة تجاه مصر والمصريين. تتراجع كثافتها مع تراجع الجماعة وضعفها، لكنها ما زالت حاضرة.

على الجانب المقابل لهذه المحاولات الحثيثة من جانب الجماعة الإرهابية للنيل من مصر، تواصل الدولة المصرية جهودها للبناء والتنمية ومواجهة التهديدات الإرهابية، وطوال السنوات الماضية نجحت في تحقيق نجاحات ضخمة على كل الأصعدة، بشكل ساهم في تحجيم آثار العداء الإخواني، لكن الجماعة من جانبها تعمل بشكل دائم على تطوير آليات استهدافها للدولة.

ولم تترك جماعة الإخوان منصة تصل من خلالها للرأي العام إلا وتركته لتبث عليها الشائعات المضللة والأكاذيب من ناحية لهز ثقة المواطنين في الدولة، ومن ناحية أخرى لاستهداف مؤسسات الدولة بشكل مباشر، حيث تكثف هذه التنظيمات من تحركاتها واعتمادها على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الإعلانات المدفوعة لتصدير الأكاذيب وتوسيع انتشارها بين المواطنين.

وفي هذا الإطار أكد نواب وخبراء أن هذه الشائعات تتم بترتيب من التنظيم الدولى للجماعة وبتمويل قطرى لاستهداف الدولة المصرية، حيث قال اللواء يحيى كدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن جماعة الإخوان تعتمد على كتائبها الإلكترونية مسخرة لها كافة الإمكانيات من أجل ترويج الشائعات التى تبث على مواقع التواصل الإجتماعى من أجل إثارة المواطنين ضد الدولة المصرية، بالإضافة إلى الترويج لأفكارهم الإرهابية.

وتعمل الكتائب بحسب وكيل لجنة الدفاع البرلمان بشكل مرتب بتعليمات من قادة الإخوان فى الخارج، حيث تستخدم الإعلانات المدفوعة عبر مواقع التواصل الاجتماعى والقنوات الفضائية للترويج لشائعات هدفها استهداف تهديد الدولة المصرية من خلال تنفيذ أجندة الإرهاب ضد مصر.

وأضاف كدوانى، بعد فشل الجماعة الإرهابية في تنفيذ أعمال إرهابية تأتي بهذه الشائعات كسلاح آخر ضد الدولة المصرية من خلال كتائب إلكترونية مجندة من قبل التنظيم الدولى خارجيا، مؤكدًا أن هذه الشائعات ترتكز على الأمور التى تهم المواطن وتمسه بشكل يومى للتشكيك فى الدولة وإثارته ضد كل ما هو ناجح فى الدولة المصرية.

في سياق متصل أكد العقيد حاتم صابر، خبير مكافحة الإرهاب الدولى، اعتماد جماعة الإخوان وعناصرها الإرهابية على سلاح جديد كتائبها الإلكترونية فى داخل وخارج مصر، لبث الشائعات التى يتم تصديرها داخل مصر، لضرب الدولة المصرية واستهدافها بشكل مستمر فى العديد من المجالات والقطاعات.

وأضاف خبير مكافحة الإرهاب الدولى، أن الكتائب الالكترونية تأخذ الأوامر من قيادات التنظيم في الخارج للترويج للشائعة التى يتم الاتفاق عليها، بحيث يتم الترويج لها بشكل كبير والاعتماد على الإعلانات المدفوعة فى مواقع التواصل الاجتماعى لتوسيع شبكة الانتشار ، مؤكدًا أن هناك ميزانية مخصصة لدى جماعة الإخوان لبث هذه الأكاذيب مطالبا المواطنين بأخذ الحيطة والحذر والوعي من حجم المؤامرة التي تحاط بهم من الخارج.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق