مأساة اغتيال "الشعائر" بالمطاوي.. كيف تعامل جزارو «السلخانة» مع أضاحي العيد

الخميس، 23 أغسطس 2018 01:00 م
مأساة اغتيال "الشعائر" بالمطاوي.. كيف تعامل جزارو «السلخانة» مع أضاحي العيد
صورة من مقطع فيديو المتداول
أمل غريب

في مشاهد قاسية وتبعد كل البعد عن تعاليم الشرع، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يكشف طريقة ذبح «الأضاحي» داخل إحدى مجمعات الذبح الحكومية «السلخانة».

 

حمل الفيديو الذي تم تداوله، مشاهد لـ «جزارين» ومساعدينهم، أثناء تحضير «الأضاحي» للنحر، لكن بصورة وحشية وغير آدامية، حيث حاول مجموعة من الشباب والرجال في تجميع «العجول» في مكان واحد، من خلال «تهويشهم» بالسكاكين و«سواطير»، وحين فشلوا، بدأ أحدهم بإصابة «الحيوانات» في أرجلهم بالـ «سكين» في مشهد وحشي، إلى أن حاولت الأضاحي الفرار من الألم والتجمع في مكان واحد وهم مدرجين في دمائهم.

 

وقد نهانا الشرع عن التعامل الوحشي مع الأضحية، وأمرنا بالرفق بها، وحدد لها خطوات محددة للتعامل معها وقت النحر، وهي أن يقول عند الذبح: بسم الله، والله أكبر، وتوجيه الأضحية للقبلة، وأن تكون على جنبها الأيسر وليس على الأيمن، ونذبحها بالسكين، بعد تثبيت الأرجل ويدين، وننحر الرقبة لما نصل إلى العظم، مع التأكد من قطع الوريد والشريان.

 

وحرصا من «صوت الأمة» على مشاعر قرائها، لم ننشر مقطع الفيديو الوحشي، واكتفينا بنشر بعض الصور منه، التي تعبر عن والحشية التي يتعامل بها بعض «الجزارين» مع الحيوانات أثناء الذبح.

 

oiuhjgfd
 

 

jgd
 
oiugtfd
 
jgd
 
ogf
 
 
oiuhjgfd
 
poiujhy
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق