هكذا انتصرنا على المؤامرات.. إعلامية إماراتية: الشعب المصري اختار السيسي زعيما يتوحدون خلفه

الخميس، 23 أغسطس 2018 09:00 ص
هكذا انتصرنا على المؤامرات.. إعلامية إماراتية: الشعب المصري اختار السيسي زعيما يتوحدون خلفه
مريم الكعبى
كتب أحمد عرفة

أكدت الإعلامية الإماراتية، مريم الكعبي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي من أكثر الزعامات العربية استهدافاً، فقنوات وبرامج ومواقع الكترونية وصحف، جعلت من السيسي هدفاً يوميا مباشراً للتشويه والطعن والاساءة، متابعة: اكتب اسم السيسي في جوجل وستتأكد من حقيقة ما يتعرض له هذا الزعيم من حملة ممنهجة تقودها أذرع أخطبوطية مهمتها نشر الأكاذيب وبث الشائعات وتزييف الوقائع وتحوير الحقائق من أجل صناعة الكراهية لشخصه ولإنجازاته.

وأضافت الإعلامية الإماراتية، في عدة تغريدات لها عبر حسابها الرسمي على "تويتر": لست المخولة للحديث عن إنجازات السيسي، ولست من يستطيع أن يوجز في هذه المساحة مكانة السيسي في قلوب شعب مصر، وحينما أكتب عن السيسي أو أتحدث عنه أرصد حالة أثق من مصداقيتها وأعلم بأن الصورة المنقولة عن تلك الحالة قد تم تشويهها للأسف بسبب إعلام يستهدف مصر دائماً.

1
 

وتابعت الإعلامية الإماراتية: من يمتلك عقله ولَم يؤجره أو يمنح الآخرين حق امتلاكه وتوظيفه سيعرف أن تشويه السيسي هو محاولة هزيلة لضرب قوة ضاربة وخارقة واستثنائية صنعها وجود السيسي على سدة الحكم وهي تلاحم الشعب المصري مع قيادته في أحرج المراحل وأكثرها خطورة على مصر ومحيطها العربي، فالتآمر على مصر لم يهدأ وهو تآمر لا يستكين ولا يتراخى.

وأشارت الإعلامية الإماراتية، إلى أن مصر دولة مواجهة مع عدو قرر أن يبقى وأن يتمدد ووسيلته الوحيدة القضاء على كل الجيوش العربية، متابعة: وفِي غفلة من العرب تحقق الهدف وانهارت الجيوش العربية تباعاً وبقي الجيش العربي المصري صامداً يواجه التحديات ويحافظ على الأرض والمقدرات، فالحرب على مصر ليست حرباً وليدة اليوم ولا هي حرب انتهت ، فمصر تواجه حرباً حقيقية لأن قدرها أن تكون مصر.

 

2
 

 

واستطردت الإعلامية الإماراتية: حينما أكون مجرد قلم وتتم محاربتي بتلك الطريقة غير المعهودة بالنسبة لي فقط لأنني اكتب في الشأن المصري ، أتيقن من أنني امتلك ناصية قضيتي وبأن الحديث عن مصر ليس رفاهية ولكنه حديث مصير ووجود لأنها مصر، واحترم وأجلّ كل الشعوب العربية وبدون استثناء ولكنني مؤمنة بأن القوة الناعمة التي تستطيع تشكيل الشخصية العربية بسهولة ويسر : القوة الناعمة المصرية ، لذا فتشويه الشخصية المصرية استهداف لا يقل عن استهداف جيش مصر.

 

3
 

 

وقالت الإعلامية الإماراتية: قبل سبع سنوات كان الهدف أن تتحول مصر إلى أنهار من الدماء بتأجيج صراعات طائفية ومذهبية وسياسية ولكن الشعب المصري اختار أن يكون السيسي هو الزعيم الذي يتوحدون خلفه ، منحوه الثقة فمنحهم ظهراً يحتمون به ويجتمعون حوله، قائد بظهير شعبي حالة سببت سعاراً لكل من استهدف مصر ، فحكاية شعب مصر مع السيسي هي هدية للتاريخ هدية هي باختصار شعب ينتفض على أحقر مؤمرات العصر ويحول طريق تم تمهيده بالمليارات  للدمار والدماء  إلى طريق مرصوف بالإنجازات والبناء والتعمير، هناك أوقات يكون الشعب فيها مداداً لمادة التاريخ ومصر وشعبها يشهدون هذه المرحلة، هم ليسوا تاريخا يكتب ولكنهم مدادا لتاريخ يُنسج .

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق