مشروع قانون لإلغاء عقوبة "الغارمين".. رئيس لجنة حقوق الإنسان: مبادرة الرئيس "تاريخية"

الخميس، 23 أغسطس 2018 08:00 م
مشروع قانون لإلغاء عقوبة "الغارمين".. رئيس لجنة حقوق الإنسان: مبادرة الرئيس "تاريخية"
مجلس النواب
كتب محمد أسعد

كشف النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، عن إعداده لمشروع قانون جديد، يهدف إلى إلغاء عقوبة الحبس في قضايا الغارمين والغارمات، واستبدالها بعقوبات أخرى، مشيراً إلى أنه سيتقدم به خلال دور الانعقاد المقبل للبرلمان.

وثمن رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإفراج عن 2376 من النزلاء، والعفو عن باقي العقوبة للمستحقين بمناسبة عيد الأضحى، من بينهم 627 غارم وغارمة عقب سداد مديونياتهم.

أضاف، أن هذا يؤكد أن الرئيس السيسي أب لكل المصريين وأنه يسعى دائما إلى إدخال الفرحة والسرور على جميع المصريين، مؤكدا أن قرار الرئيس السيسى بإنشاء صندوق تحيا مصر كان عظيما وصائبا ويمثل التضامن والتكافل الاجتماعي ومساعدة القادرين لغير القادرين في أعظم صوره.

وقال النائب علاء عابد إن مواصلة الرئيس اهتمامه بالعفو عن الغارمين والغارمات تنفيذا لمبادرته غير المسبوقة في تاريخ مصر، إنما هو دليل قاطع على صدق وعود الرئيس السيسى أمام الشعب والتزامه بتطبيق هذه الوعود على أرض الواقع.

وعن مشروع القانون قال، إن أول تشريع سوف يتقدم به لمجلس النواب في دور الانعقاد الرابع للبرلمان في فصله التشريعي الأول الذي سيبدأ خلال شهر أكتوبر المقبل، سيكون إلغاء عقوبة الحبس في قضايا الغارمين والغارمات، واستبدال هذه العقوبة من خلال هذا التشريع مؤكدا أن هناك اهتماما كبيرا من الرئيس عبد الفتاح السيسى ومن الحكومة والبرلمان أيضا بمثل هذه الملفات الإنسانية في ظل سياسة القيادة السياسية بتخفيف الأعباء على محدودي الدخل وغير القادرين.

وأطلق الرئيس السيسي مبادرته الأولي "مصر بلا غارمات" في 7 فبراير 2014، ووجه باتخاذ الإجراءات اللازمة لفحص المحكوم عليهن في قضايا عدم سداد الديون،  وفي يونيه 2018 أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي، مبادرة "سجون بلا غارمين وغارمات" عبر حسابه الرسمي على موقع فيسبوك، ووجه وزارة الداخلية باتخاذ اللازم للإفراج عن كل الغارمات من السجون المصرية بعد سداد مديونياتهم من خلال "صندوق تحيا مصر" بواقع 30 مليون جنيه، كما وجه بضرورة قضاء هؤلاء المسجونين لقضاء أول أيام عيد الفطر الماضي وسط أسرهن، مشددا على سعي الدولة لإعلاء الإطار الإنساني وتنفيذ اللازم من إجراءات الحماية الاجتماعية للحد من الظواهر السلبية التي تؤثر على الاستقرار المجتمعي.

واتخذت وزارة الداخلية، كافة الإجراءات اللازمة تجاه توجيهات مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "سجون بلا غارمين أو غارمات"، وأفرجت مصلحة السجون عن 683 غارما وغارمة، كدفعة أولى في 23 يونيو 2018، بينما أفرجت عن دفعة جديدة مؤخرا في أول أيام عيد الأضحى المبارك وصل عددها إلى 627 من الغارمين، وسط فرحة ذويهم.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق