الحوثيون يفجرون مدرسة بـ«حجة» ويحتجزون مئات الأسر اليمنية فى البيضاء

الجمعة، 24 أغسطس 2018 06:00 م
الحوثيون يفجرون مدرسة بـ«حجة» ويحتجزون مئات الأسر اليمنية فى البيضاء
الحوثيون

تواصل ميليشيا الحوثى الانقلابية فى اليمن، جرائمها فى حق سكان مديرية حيران، حيث تمنع وصول المواد الغذائية إليهم من مديرية عبس منذ 5 أيام، فى عملية إجرامية ممنهجة ضد سكان المدينة، ما يعد انتهاكا واضحا للقوانين الدولية والإنسانية.

 

وفجر الحوثيون مدرسة «الزبير بن العوام» الثانوية بمدينة حيران شمالى غرب اليمن الواقعة بمحافظة حجة، حيث أكدت مصادر محلية، أن مليشيا الحوثى فجرت المدرسة بعد التهجير الإجبارى الذى فرضته على سكان قرية السادات، انتقاما من المدنيين العزل، مشيرة إلى أن نقاط تفتيش تابعة لميليشيا الحوثى تتعسف  ضد مئات الأسر حال مرورها بمناطق مدينة رداع فى محافظة البيضاء.

 

فيما أكد شهود عيان أن الميليشيات الإنقلابية بمدينة رداع فى محافظة البيضاء، تحتجز مئات الأسر، أغلبهم من النساء والأطفال وكبار السن، كما تمنعهم من الوصول إلى صنعاء، أو إلى حضرموت وشبوة ومأرب ومحافظات أخرى، لقضاء إجازة عيد الأضحى المبارك.

 

كما أوقفت ميليشيا الحوثي أتوبيسات النقل الجماعى التى تنقل المئات من النساء والأطفال بمناطق نقاطها المسلحة لعدة ساعات متواصلة، حيث أكد مسافرون أنهم تعرضوا منذ خروجهم من العاصمة صنعاء لإيقاف متكرر وتفتيش ذاتى متعسف حتى نقطة سيئة الصيت تدعى باسم مشرفها «أبو هاشم» فى محافظة البيضاء.

 

وكان اليمنيون استقبلوا عيد الأضحى المبارك تحت قصف مدافع ميلشيات الحوثي الذين احتجزوا المواطنيين المسافرين من صنعاء لقضاء إجازة العيد، وربما فسر ذلك البؤس الذى سيطر على وجوه الأطفال الذين لا زالوا يعانون منذ 4 سنوات من قصف الهاون والكاتيوشا، إلا أن مدينة تعز لم تستسلم، وفتحت منتزه قلعة القاهرة وسط المدينة، لاستقبال المحتفلين بالعيد.

 

اقرأ أيضا:

عملية طرق معاقل الإرهاب.. الجيش اليمني يطوق مخبأ زعيم الحوثيين بصعدة استعدادا لاقتحامه

شاهد "قطع رأس الأفعى".. معركة قوات التحالف والجيش اليمنى مع ميليشيا الحوثى داخل صعدة

عيد يمني تحت قصف الحوثيين: ضحكات الأطفال تهزم المدافع.. والبيض بديل الأضاحي

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق