في إجازة عيد الأضحى.. الزراعة تواجه مافيا التعديات: من ينتصر؟

الجمعة، 24 أغسطس 2018 04:00 م
في إجازة عيد الأضحى.. الزراعة تواجه مافيا التعديات: من ينتصر؟
الدكتور عز الدين أبو ستيت - وزير الزراعة
إبراهيم الديب

 
 
ينطلق مافيا التعديات وأباطرة العقارات المخالفة للاستيلاء على أراضي الدولة، والأملاك العامة، والخاصة، وضمها إلى قائمة ممتلكاتهم بالمخالفة لكافة القوانين واللوائح، وينشط عمل تلك الفئة فترات الإجازات والعطلات الرسمية، مستغلين في ذلك انشغال الأجهزة والمؤسسات صاحبة الولاية على الأراضي عن الرقابة عليها، أو قضائهم لأيام الإجازات، إلأ أن بعض الوزارات صاحبة الولاية على الأراضي التي يتوجه إليها نظر مافيات التعديات، شكلت لجانا للعمل طوال فترات الإجازات والأعياد، لرصد حالات التعدي على ممتلكاتها، والتصدي لها. 
 
 
وزارة الزراعة، واحدة من الهيئات المعرضة للتعدي على أراضيها بشكل مستمر، وهو ماتسبب في تبوير آلاف الأفدنة وتحويلها إلى أبراج مخالفة على يد ملاكها، وهي الظاهرة التي انتشرت في ربوع مصر فترة الانفلات الأمني عقب ثورة الخامس والعشرون من يناير 2011، وهو الأمر الذي كلف الدولة جهودا كبيرة للتصدي له وحماية ماتبقى من أراضي زراعية، وإزالة عددا من تلك المخالفات.
 
 
تقارير دورية تصدرها لجنة حماية الأراضي الزراعية بوزارة الزراعة بحجم التعديات على أراضيها للتنسيق مع وزارة التنمية المحلية، والأجهزة الأمنية، لتنفيذ إزالات تلك المخالفات وحماية الرقعة الزراعية من التآكل، والتي بلغت منذ ثورة يناير وحتى أكتوبر 2017 مليونًا و772 ألفًا و984 حالة تعد، بمنطقة الوادي والدلتا، تم تنفيذ إزالة 422 ألفًا و767 حالة منهم، بحسب تقرير إدارة حماية الأراضي الزراعية.
 
 
543953
 
 
الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة، قرر تشكيل غرفة عمليات مركزية، تتبعها عددا من الغرف الفرعية بالمحافظات، تعمل على رصد حالات التعد على الأراضي الزراعية، بالوادي والدلتا، وإحالة المخالفين وأصحاب التعديات للنيابة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهم، بالإضافة إلى تشكيل لجانا للمرور الميداني والتأكد من دقة بيانات التعديات الصادرة عن إدارة حماية الأراضي، لما يمثله ذلك من خطورة داهمة على الأمن الغذائي المصري.
 
 
 
543954
 
 
وشهدت إجازة عيد الأضحى المبارك، للعام الجاري، تسجيل نحو 40 حالة تعد على الأراضي الزراعية، وتم تنفيذ إزالة تلك التعديات في مهدها، بالتنسيق مع أجهزة الإدارة المحلية، والأجهزة الأمنية، بحسب تقرير صادر عن المهندس السيد عطية، رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضي الزراعية بوزارة الزراعية، اليوم الجمعة.
 
 
وقال «عطية»، إن محافظة الشرقية، جائت في المرتبة الأولى من حيث تعديات عيد الأضحى، تلتها محافظة الفيوم، مشيرا إلى أن أجهزة حماية الأراضى بالوزارة وجميع مديريات الزراعة على مستوي الجمهورية تواصل التصدى لحالات التعدى على الأراضى الزراعية وإزالتها الفورية، تنفيذا لتعليمات الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.
 
 
وأكد رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضي الزراعية، أن الإدارة نجحت هذا العام فى الحد من ظاهرة التعدى على الأراضى الزراعية خلال اجازة العيد مقارنة بالإعوام الماضية كما نجحت في إزالة معظم التعديات في بدايتها موجها الشكر لكل العاملين في الإدارة وجميع مديريات الزراعة علي المجهود الكبير الذى بذلوه من أجل الحفاظ على الرقعة الزراعية من التآكل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق