قطر الندلة بامتياز.. مطار إسرائيلي بأموال الدوحة على حساب معاناة الفلسطينيين

السبت، 25 أغسطس 2018 04:00 ص
قطر الندلة بامتياز.. مطار إسرائيلي بأموال الدوحة على حساب معاناة الفلسطينيين
تميم بن حمد آل ثانى - أمير قطر

تستمر قطر في ممارسة علاقتها الحرام مع إسرائيل، بشكل دوري، بما فيها من صفقات واتصالات السرية، فى الوقت الذى تسلط فيه أذرعها الإعلامية وعلى رأسها قناة الجزيرة وصفحات ومواقع الإخوان المسلمين لمهاجمة الدول العربية متهمة إياها بالتطبيع مع إسرائيل.

واستمرارا للعلاقات الحرام مع العدو الصهيوني، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة، أن الدوحة اقترحت المساهمة فى بناء مطار بالقرب من مدينة «إيلات»، يمكن السفر عبره من خلال خطوط طيران مباشرة إلى قطر.

محمود العالول نائب رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس أبو مازن، كشف تفاصيل الاقتراح القطري، قائلًا: إن إسرائيل أرسلت إلى حركة حماس المقترح القطرى بإقامة مطار بالقرب من إيلات، إضافة إلى الميناء البحرى فى قبرص، والسماح بإقامة رحلات جوية من المطار إلى قطر كجزء من صفقة التسوية الشاملة التى ترعاها الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية، وموقع«مكور» الإخبارى الإسرائيلى.

ويعد الاقتراح جزءًا من «صفقة القرن» التى أعلن عنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وتشكل المحادثات بين إسرائيل وحماس جزءًا ضروريًا فى الطريق إلى تحقيق هذا البرنامج، بحسب أبو مازن، الذي أضاف، أن هناك محاولات أمريكية لإخفاء القضية الفلسطينية، وحاولوا تنفيذ مؤامرتهم لكن موقف الدول العربية الثابت جعلها لم تتعاون مع أمريكا فى هذه الصفقة، ولكن الأمريكيين ما زالوا يحاولون.

 

قطر وإسرائيل ولقاءات سرية

الإعلام الإسرائيلي كشف تفاصيل الاقتراح القطري لإنشاء المطار، وهو أيضا كشف اللقاءات السرية التى جرت مؤخرًا بين مسؤلويين إسرائيليين وقطريين، فقد قد كشف تقرير لموقع «والا نيوز» الإسرائيلي، نقلا عن مسؤول في تل أبيب: أن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، التقى سراً، مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، في قبرص أواخر شهر يونيو الماضي، وناقشا ملف غزة.

وأشارت الصحيفة أن اللقاء عقد على هامش المحادثات التي كان ليبرمان يجريها مع وزيري الدفاع القبرصي واليوناني، حول إمكانية إنشاء ميناء بحري لغزة، كجزء من وقف إطلاق النار طويل الأمد بين إسرائيل والقطاع.

وهذا اللقاء رفيع المستوى لم يكن هو الوحيد الذي تم الكشف عنه، حيث كشفت القناة العاشرة الإسرائيلية، أن ليبرمان التقى بمبعوث قطر في غزة محمد العمادي، في لقاء سري بقبرص، الأسبوع الماضي أيضا، وقد أكد  مسؤول إسرائيلي كبير، في تصريح له لموقع «والا نيوز» الإسرائيلي، أن «العمادي» يتردد كثيرا على إسرائيل، وأن اجتماعه مع ليبرمان في قبرص لم يكن ضروريا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق