«نجف بنور» عالم الطرب.. ذكرى وفاة عبدالعزيز محمود: سواق تاكسي الغرام (فيديو)

السبت، 25 أغسطس 2018 08:00 م
«نجف بنور» عالم الطرب.. ذكرى وفاة عبدالعزيز محمود: سواق تاكسي الغرام (فيديو)
الفنان الراحل عبدالعزيز محمود
زينب عبداللاه

 

«يا تاكسي الغرام يا مقرب البعيد.. ومسابق الحمام والسكة الحديد.. منديل الحلو يا منديله..على دقة قلبي باغنيله.. يانجف بنور ياسيد العرسان.. مرحب شهر الصوم مرحب لياليك عادت بأمان».. من منا لا يتذكر هذه الأغنيات التي تجسد جزءا من ذاكرتنا وذاكرة الفن وتعيش في الوجدان المصري والعربي منذ شدا بها المبدع الفنان الراحل عبدالعزيز محمود الذي تحل اليوم ذكرى وفاته.

 

كان الفنان عبدالعزيز محمود من أشهر وأنجح مطربي عصره، خاصة في لون الغناء الشعبي الذي تميز به وأصبح أحد علاماته، وحقق نجاحات كبيرة وشهرة واسعة، حتى أصبح الأعلى أجرا بين أبناء جيله في مرحلة الأربعينات والخمسينات، وكان يتسابق إليه المنتجون والمخرجون ومؤلفو الأغاني.

 

ولد عبد العزيز محمود في الحرزية بمحافظة سوهاج عام 1914، واسمه عبدالعزيز محمود الخناجري، وتوفي والده وهو في مرحلة الطفولة، وظهرت موهبته في الغناء في سن مبكرة، ولكنه واجه معارضة شديدة من عائلته.

 

وانتقل بعد ذلك إلى مدينة بورسعيد، حيث تعلم قيادة السفن الصغيرة، ثم عمل في شركة «شل» ليعيل أسرته بعد وفاة والده، ولكنه تعرض إلى إصابة في إحدى ساقيه فاستغنت عنه الشركة، ولم يجد ملاذاً سوى الغناء في الأفراح والموالد.

 

وفي كتاب «المنسي في الغناء العربي» لمؤلفه زياد عساف، تحدث عن الصدفة التي قادت عبدالعزيز محمود لبداية طريق النجومية، وذلك عندما زار الملحن والموسيقي مدحت عاصم بورسعيد، وكان وقتها يرأس القسم الموسيقي في الإذاعة المصرية، وسمع صوت عبدالعزيز محمود، فأعجب به ودعاه للحضور إلى مقر الإذاعة بالقاهرة لمقابلة لجنة تقييم الأصوات واجتاز عبدالعزيز الاختبار بنجاح، وتم اعتماده فى الإذاعة عام 1937.

 

غنى المطرب الجديد من أشعار أبي القاسم الشابي وألحان مدحت عاصم، و توالت الألحان والأغاني بعد ذلك مع  أسماء شهيرة لملحنين بارزين في تلك الفترة مثل زكريا أحمد، ورياض السنباطي.

 

وبعدها بدأ عبدالعزيز محمود يغنى من ألحانه، كما لحن لعدد من نجوم الطرب ، وحقق نجاحات متوالية ووجد له مكانا مميزا بين عمالقة الغناء العربى أمثال أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب، وليلى مراد، وعبدالحليم حافظ، وفريد الاطرش وقدم بصوته أشكال الغناء كافة ما بين الشعبي، والوطني، والديني.

وتميز فى اللون الشعبى وحققت أغنياته شهرة وانتشارا كبيرا مثل «منديل الحلو»، و«كعبه محني»، و«لمين هواك»، و«يا للي شغلت القلب الخالي»، و«ليه قلبي تجرحه»، و«يا نجف بنور»، و«ادلّع يا قمر»، و«تاكسي الغرام»، حتى أن سائقى التاكسي في معظم الدول العربية كانوا يكتبون على التاكسيات عبارة «يا تاكسي الغرام.. يا مقرب البعيد»، من شدة  تعلقهم وحبهم لهذه الأغنية التي غناها عبدالعزيز محمود مع هدى سلطان في منتصف الخمسينات في فيلم حمل عنوان الأغنية.

 

وشارك محمود عبدالعزيز في بطولة عدد من الأفلام وصل عددها إلى أكثر من 25  فيلما سينمائيا مع عدد من نجمات جيله ومنها: «أسمر وجميل» و«خَد الجميل» مع سامية جمال، و«جنة ونار» مع نعيمة عاكف، و«راوية»، و«وهيبة ملكة الغجر»، مع «كوكا»، و«منديل الحلو»، و«عروسة المولد» مع تحية كاريوكا، و«شباك حبيبي» مع نور الهدي، و شادية في فيلمي «كلام الناس» و«ساعة لقلبك»، حتى أصبح من أعلى مطربى وفنانى جيله أجرا، وحصل على لقب «نجم شباك التذاكر».

 

ولحن عبدالعزيز محمود معظم أغانيه ، كما لحن عددا من الأغنيات لزملائه، حيث غنى من ألحانه كارم محمود «قد كمال الأنس»، وشفيق جلال «باقي دقيقة»، وشادية «ما تهونش عليا»، و«إن فات عليك الهوى»، و«يا للي أنت قلبك»، وهدى سلطان «خلاص يا دنيا» وغنت معه دويتو «يا تاكسي الغرام»، ووضع الموسيقى التصويرية لعدد من الأفلام، آخرها فيلم «حب وخيانة»  بطولة حسن يوسف، وناهد شريف، وغنى من ألحانه في نفس الفيلم المطرب حامد مرسي وذلك فى أواخر الستينات، وفي أواخر السبعينات شارك بالغناء فقط من خلال فيلم «بياضة» بطولة رشدي أباظة، ويسرا.

وفى أوائل الستينات ومع ظهور موجة  الفرانكو آراب، قدم عبدالعزيز محمود عدة أغاني من هذا اللون حقتت نجاحا كبيرا وتعلق بها الشباب ومنها  «لولينا»، و«حليمة يا حليمة»، و«حسن يا حسن»، حتى وجهت له الإذاعة البريطانية الدعوة له لزيارتها في لندن وسجل هذه الأغاني هناك. واستضافه التلفزيون البريطاني في البرنامج الشهير «العالم في الليل» للحديث عن هذه التجربة وعن مسيرته في الغناء والتمثيل.

 

وحققت أغنيته «مرحب شهر الصوم مرحب» نجاحا وانتشارا كبيرا واصبحت علامة من علامات شهر رمضان الكريم ، ترددها كل الأجيال ، وغنى عبدالعزيز محمود  هذه الأغنية فى أحد أفلامه، ثم أهداها للإذاعة. وكان لديه شركة إنتاج، حيث كان يقوم بنفسه باختيار الكلمات والألحان لأغانيه ، وتوفى المطرب عبدالعزيز محمود فى 25 أغسطس عام 1991 ، بعد مسيرة فنية حافلة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق