فقدان النوم ليلة واحدة يعمق الأزمة.. الأرق يسبب زيادة الوزن

السبت، 25 أغسطس 2018 02:00 م
فقدان النوم ليلة واحدة يعمق الأزمة.. الأرق يسبب زيادة الوزن
النوم- أرشيفية

 

قال باحثون في جامعة أوبسالا بالسويد، إن ليلة واحدة من فقدان النوم تؤثر على تنظيم التعبير الجيني والأيضي في البشر، وقد يفسر ذلك كيف يضعف العمل بنظام النوبة الليلية وفقدان النوم المزمن عملية الأيض لدى الإنسان، ويؤثر سلبًا على تركيبة الجسم.

 

وبحسب الدراسة، فإن 15 شخصًا من ذوى الوزن الطبيعي الصحي الذين شاركوا في جلستين في المختبر تم فيهما تمييز أنماط النشاط والوجبات بشكل كبير. وفى ترتيب عشوائي ينام المشاركون في ليلة نوم عادية (أكثر من 8 ساعات) خلال جلسة واحدة، وبدلاً من ذلك ظلوا مستيقظين طوال الليل خلال الجلسة الأخرى.

 

وأضاف الباحثون، إنه في الصباح بعد كل تدخل ليلى أخذت عينات الأنسجة الصغيرة (الخزعات) من الدهون تحت الجلد والهيكل العظمى للمشاركين. ويظهر هذان النوعان من الأنسجة فى الغالب اضطرابا فى ظروف مثل السمنة ومرض السكر. فى الوقت نفسه فى الصباح تم أخذ عينات الدم أيضاً لتمكين المقارنة عبر أجزاء الأنسجة من عدد من الأيضات.

 

وتشمل هذه المستقلبات جزيئات السكر، وكذلك الأحماض الدهنية والأحماض الأمينية المختلفة، كما تم استخدام عينات الأنسجة لتحاليل جزيئية متعددة، التي كشفت في المقام الأول أن حالة فقدان النوم أدت إلى تغير خاص بالنسيج في الحمض النووي، وهو شكل من أشكال الآلية التي تنظم تعبير الجينات.

 

بدوره، أوضح الدكتور جونان سيدرنايس، أستاذ علم الوراثة في الجامعة السويدية: «كانت مجموعتنا البحثية أول من أثبت أن فقدان النوم الحاد يؤدى في حد ذاته إلى تغيرات جينية في ما يسمى بجينات الساعة التي تنظم داخل كل نسيج إيقاعها اليومي، وتشير نتائجنا الجديدة إلى أن فقدان النوم يسبب تغيرات محددة في الأنسجة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق