تهم محامي ترامب السابق الخمس: كوهين يتورط مع عضو بالعائلة المالكة بقطر

السبت، 25 أغسطس 2018 04:31 م
تهم محامي ترامب السابق الخمس: كوهين يتورط مع عضو بالعائلة المالكة بقطر
مايكل كوهين المحامى السابق للرئيس الأمريكي

 

اعترف مايكل كوهين، المحامى السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالحصول على أتعاب سمسرة بقيمة 100 ألف دولار أمري لصفقة عقارية لصالح شركة يمتلكها أحد أعضاء العائلة القطرية المالكة، بحسب ما كشفته صحيفة وول ستريت جورنال، الأمريكية.

 

وخلال جلسة استماع أمام قاضى محكمة مانهاتن ويليام باولي، أقر كوهين بالذنب في خمس تهم بالاحتيال الضريبي وواحدة بالاحتيال المصرفي وتهمتين بخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية. وفي توريط للرئيس الأمريكي، أقر كوهين أمام القاضي الفدرالي بأنه سدد بطلب من ترامب مبلغي 130 و150 ألف دولار لامرأتين ادعتا أنهما أقامتا علاقات مع موكله، وذلك في محاولة لشراء سكوتهن «بهدف التأثير على الانتخابات».

 

وبحسب الصحيفة، فإن كوهين أقر بعدم دفع ضرائب دخل تبلغ أكثر من 4 ملايين دولار، بين تهم أخرى أعترف بها أمام محكمة في نيويورك، الأسبوع الماضي، وشملت ضرائب الدخل التي تهرب منها المحامى الأمريكي، 100 ألف دولار حصل عليها من سمسرة عن بيع قطعة عقار في مجمع خاص في أوكالا بولاية فلوريدا عام 2014 حيث عمل وقتها ممثلا لشركة مملوكة للشيخ عبد العزيز بن جاسم بن حمد آل ثاني.

 

وأوضح فرانك ميرشمان، الذي يمتلك مشروع «جامبولر» العقاري، أنه اشترى العقار من شركة «عبد العزيز آل ثاني القابضة»، حيث كان كوهين ممثلا للشركة. ووفقا لوثائق بنما، التي حصل عليها مجموعة من الصحفيين الاستقصائيين فى الولايات المتحدة وألمانيا، التي تكشف عن ملاذات ضريبية لرؤساء دول وشخصيات عامة وسياسية، فإن الشركة مملوكة لعضو العائلة القطرية المالكة.

 

وقالت وول ستريت جورنال، إن الشيخ عبد العزيز ومحاموه لم يردوا على  طلبات الصحيفة بالتعليق. وبحسب وثائق بنما فإنه عضو العائلة المالكة القطرية، مستثمر رفيع في اثنين من المصارف القطرية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق