ما ينوب المخلص إلا جلطة فى قلبه.. كيف تسببت كاريوكا فى وفاة المطرب عبدالغني السيد؟

السبت، 25 أغسطس 2018 01:00 م
ما ينوب المخلص إلا جلطة فى قلبه.. كيف تسببت كاريوكا فى وفاة المطرب عبدالغني السيد؟
عبدالغنى السيد وتحية كاريوكا
زينب عبداللاه

 

كان المطرب عبد الغنى السيد من أشهر وأنجح المطربين فى عصره وحقق نجاحات كبيرة ونافس عمالقة الغناء والطرب حتى أنه حصل على المركز الأول فى استفتاء أجرته مجلة الاثنين أوائل الثلاثينات عن أحب مطرب لقلوب المستمعين، بينما حصل موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب على المركز الثانى والمطرب صالح عبدالحى على المركز الثالث.

 
وقبل هذا  الاستفتاء قام عبد الغنى السيد بالدور الذى كان يمثله عبدالوهاب فى مسرحية كليوباترا أمام سلطانة الطرب منيرة المهدية بعدما سافر عبدالوهاب إلى لبنان وترك العرض، فحقق عبدالغنى السيد نجاحا كبيرا واستمر فى تقديم الدور، حتى أن عبدالوهاب عاد من سفره ليرى هذا المطرب الجديد الذى حقق كل هذا النجاح، وأعجب به ونشأت بينهما صداقة كبيرة وقال عبدالوهاب أن عبدالغنى السيد هو الوحيد الذى هزمه مرتين.
 
 
وكانت من أشهر أغانى عبدالغنى السيد الذى أطلق عليه لقب "البلبل الباكى" أغنية " ياولا ياولا " و" عالحلوة والمرة " التى غناها عدد من المطربين بعده ومنهم قيثارة الغناء العربى نجاة، ولحن له السنباطى ومحمد عبدالوهاب والقصبجى، كما كان من أوائل الأصوات التى افتتحت الإذاعة المصرية وتجاوز رصيده بها أكثر من 800 أغنية، فى حين كان رصيده فى  السينما 16 فيلما تنوعت أدواره فيها بين التمثيل والغناء.

 

وتوفى عبدالغنى السيد وعمره 54 عاما وكانت واقعة وفاته غريبة حيث أصيب بجلطة فى القلب أثناء محاولته التدخل للإصلاح بين الفنانة تحية كاريوكا وزوجها فايز حلاوة. وعن هذه الواقعة يتحدث ابنه محمد عبدالغنى السيد فى تصريحات خاصة لصوت الأمة، قائلا: "كان أبى محبوبا بين زملائه فى الوسط الفنى وكانوا يلجأون له فى أزماتهم".

 

40042196_2218258701742161_1674973572549836800_n

 

وتابع ابن البلبل الباكى: "لجأت الفنانة صباح لأبى حين أرادت الطلاق من أنور منسى وبالفعل تدخل وأقنع منسى، وساعدها فى ضم ابنتها هويدا". وعن يوم وأسباب وفاته قال ابن عبدالغنى السيد: "فى يوم وفاة والدى اتصلت به تحية كاريوكا وهى تصرخ وكان أبى نائما، ووقتها كانت متزوجة من فايز حلاوة وبينهما مشاكل، وقالت له "تعالى طلقنى منه"، فأسرع أبى ليحاول تهدئة الأمر بينهما".

 

وأضاف ابن البلبل الباكى: "أثناء محاولة أبى تهدئة الخلاف بين الزوجين احتدت عليه كاريوكا قائلة: "أنا جايباك علشان تطلقنى مش تصالحنى" وشتمته، فانفعل والدى وسقط وأصيب بجلطة وأزمة قلبية حادة، ونقلوه إلى مستشفى العجوزة".

 

وتابع: "كان الملحن على اسماعيل من أقرب أصدقائه، وكان وقتها مسافرا مع فرقة رضا إلى ألمانيا، وكان والدى يسأل عنه وهو يحتضر، كما كان معتادا أن يلعب طاولة معه هو و بليغ حمدى وعبدالوهاب محمد، وقبل وفاته قال لوالدتى هاتى الطاولة بكرة علشان ألعب مع على وبليغ".

 

40076904_1917556985207309_4268727781715607552_n
موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب مع المطرب عبدالغنى السيد

 

وعن أخر كلمات عبدالغنى السيد قبل وفاته قال ابنه: "تحدث مع والدتى وقال لها الست عاملة حفلة وطالبة مطرب كبير وماحدش هيغنى فى الحفلة دى غيرى أنا أحسن مطرب هيغنيلها"، فقالت له والدتى الست أم كلثوم، فرد: "لا ستنا عائشة الصغيرة مش الكبيرة"، وبالفعل توفى فى 9 ديسمبر 1962 ولم يتجاوز عمره 54 عاما، ودفن فى السيدة عائشة وتركنا وكان عمرى وقتها لا يتجاوز 7 سنوات واختى إيمان 9 سنوات وليلى 14 عاما".

 

40076904_1917556985207309_4268727781715607552_n
موسيقار الاجيال محمد عبدالوهاب مع المطرب عبدالغنى السيد

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق