انتشار الجوع ونفاد الأدوية وارتفاع البطالة.. كيف تؤثر العقوبات الأمريكية على إيران؟

الأحد، 26 أغسطس 2018 11:00 ص
انتشار الجوع ونفاد الأدوية وارتفاع البطالة.. كيف تؤثر العقوبات الأمريكية على إيران؟
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقع على قرار الانسحاب من الاتفاق النووى

بدا واضحًا أن تأثير العقوبات الأمريكية على إيران والتي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب إعلانه الانسحاب من الاتفاق النووي، تأثيرها الموجع على حياة الناس ما جعلهما يشعرون بضيق واسع جراء الوضع الاقتصادي المزري.

ورصدت جريدة الإندبندنت البريطانية تأثير العقوبات الأمريكية على المجتمع الإيراني، حيث روت عائلات إيرانية مدى التضرر الذي لحق بهم بعد القرارات الأمريكية الأخيرة للرئيس الأمريكي ضد إيران، وقالت في تقرير لها بثته من خلال موقعها على الإنترنت إن العائلات الإيرانية تتشارك فيما بينها قصص التأثير "المخرب" للعقوبات الأمريكية على حياتهم اليومية.

وفيما يخص تأثير تراجع العملة المحلية، قالت الجريدة أن أكثر من 80 مليون مواطن إيراني (من أصل 82 مليون هم عدد سكان إيران) يمرون بحياة معيشية صعبة مع تراجع الريال مقابل العملات الأجنبية، حيث أدى ارتفاع أسعار المواد الغذائية وارتفاع الإيجار، وبدء نفاد إمدادات الأدوية الحيوية المستوردة من الخارج إلى عزوف الكثير عن الشراء ما أدى إلى حالة ركود واسعة.

 

فتيات يسرن بجوار جدارية للخمينى
 
فتيات يسرن بجوار جدارية للخمينى

 

وكانت الحزمة الأولي من العقوبات الأمريكية دخلت حيز التنفيذ يوم 7 أغسطس الجاري، بعد قرار انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، فيما تدخل الحزمة الثانية الأكثر تأثيرا على الاقتصاد الإيراني يوم 4 نوفمبر المقبل بعد انتهاء مهلة الستة أسهر التي منحتها واشنطن للمتعاملين مع إيران.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن  طبيبة أمريكية إيرانية تدعى ميسم حالتها الاجتماعية حيث قالت إنها تزاد قلقا بشأن جدتها المسنة فى إيران، التي تعانى من سرطان الدم، وأكدت شعورها بالذنب لعجزها عن رعاية أحد أفراد أسرتها المحبوبين في بلدها.

 

ويستنتج من حديث ميسم للصحيفة البريطانية أن هناك نقص واسع في الدواء والعلاج الكيماوي في إيران، حيث قالت أن جدتها لم تتمكن من الحصول على دواءها الخاص بها نتيجة عدم توفيره بالسوق أو عرضه للجمهور لفترة محددة فقط، لكن يبدو أنه بعد العقوبات سيكون من الصعوبة الحصول على الدواء.

وقالت ميسم إن العقوبات تؤذى الناس العاديين في الشوارع ولا تسبب أي ألم على الإطلاق للحكومة، فيما أكدت الجريدة أن الشركات الدولية بدأت في الانسحاب مجددًا من إيران بعد تهديدات من الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بأن الشركات يجب أن تختار بين التجارة مع طهران أو التجارة مع الولايات المتحدة.

 

 

رجل دين إيرانى يصور مظاهرة أعلى أحد الجسور فى إيران
رجل دين إيرانى يصور مظاهرة أعلى أحد الجسور فى إيران

 

من جانبه قال المجلس الوطني الإيراني ـ الأمريكي، أنه بعد أسابيع قليلة فقط من تجديد العقوبات على إيران سيبدأ أكثر من 80 مليون إيراني عادى يشعرون بالضرر الناجم عن العقوبات الجديدة، حيث وقال جمال عبدى رئيس المجلس فى بيان إن التأثير "المدمر" للعقوبات يرقى إلى مرتبة "العقاب الجماعى" للمواطنين الإيرانيين، مضيفًا أن هناك أضرار جسيمة للعقوبات تجعل الحياة اليومية لا تطاق بالنسبة لملايين الإيرانيين، فإن الأسر تختنق من نفاد الأدوية المنقذة للحياة وحالات الجوع المنتشرة فى ظل غياب البنية التحتية الحيوية".

 

مظاهرات فى إيران
مظاهرات فى إيران

 

مظاهرات مؤيدة للنظام ينظمها الباسيج ورجال الحوزات

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق