خطوة أمريكية جديدة لعزل إيران.. من هو برايان هوك مبعوث واشنطن الجديد لطهران؟

الإثنين، 27 أغسطس 2018 06:00 م
خطوة أمريكية جديدة لعزل إيران.. من هو برايان هوك مبعوث واشنطن الجديد لطهران؟
براين هوك

أثار تعيين الأمريكي «برايان هوك»، كمبعوث خاص لإيران ومكلف بإدارة فريق عمل حول إيران تساؤلات عدة حول هذه الشخصية التي سلطت الصحف الإيرانية الضوء عليها ودفعت وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى اتهام واشنطن بالسعي لإسقاط البلاد، كون تعينه وتشكيل لجنة تحت إدارته تزامن مع الذكرى الـ65 للانقلاب الذي نظمته وكالة الاستخبارات المركزية CIA للإطاحة برئيس الوزراء الإيراني السابق محمد مصدق في 19 أغسطس 1953.

 

520188212512348919016

 

برايان هوك كان قد قاد مفاوضات ومشاورات مع نظرائه في الدول الأوروبية لاستقطابها لمحور واشنطن وإقناعها لتوقيع اتفاق آخر مع إيران غير الذي تم إبرامه فى عام 2015 وانسحبت واشنطن منه فى 2018، لذا أثير حوله الشكوك بعد تعينه في هذا المنصب لاسيما وأن إيران اعتبرته دائمًا عائق أمام تقدم العلاقات الأمريكية الإيرانية ومناهض لسياستها.

وبحسب تقارير إعلامية فأن هوك التقى مسئولين بريطانيين وفرنسيين وألمان لتغيير استراتيجيها تجاه الاتفاق النووي الإيراني الذي تم توقيعه في 2015، فيما وصف وزير الخارجية الأمريكي اختيار هوك بالجيد لأنه لديه خبرة في السياسة الإيرانية وقاد جهود الخارجية الأمريكية مع الحلفاء في أوروبا وآسيا لإقناعهم بوقف استيراد النفط الإيرانى بحلول نوفمبر المقبل.

هوك يشغل حاليا بحسب موقع وزارة الخارجية الأمريكية منصب مدير دائرة التخطيط السياسى فى وزارة الخارجية الذى عينه فيه الوزير السابق ريكس تيلرسون، بعد أن شغل في وقت سابق مساعد وزير الخارجية لشئون المنظمات الدولية في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش ومستشارا للسفير الأمريكي بالأمم المتحدة، ومساعدًا سياسيًا خاصًا للرئيس بمكتب كبير موظفى البيت الأبيض. كما عمل مستشاراً بوزارة العدل.

ويبدو أن هوك قادم لتقويض إيران أكثر وأكثر ففي أولي تصريحاته عقب تعينه أكد أن الهدف من تشكيل مجموعة عمل حول إيران هو فرض احترام الدول الأخرى العقوبات الاقتصادية ضد طهران ، قائلًا: «الأول إقناع العالم بالالتزام بالعقوبات الأمريكية على إيران».

وأكد أن هدف فريق العمل الثاني الذى يترأسه هو تغيير النظام الإيراني سلوكه في المنطقة، الأمر الذي يمكن أن يتم قراءته من خلال جولاته التشاورية مع المسئولين الأوروبيين لإقناعهم بتعديل الاتفاق النووى وإبرام اتفاق أخر مع طهران.

واستكمل فى تصريحاته عن الهدف من تشكيل المجموعة "نريد العمل بشكل وثيق بالتزامن مع حلفائنا وشركائنا فى جميع أنحاء العالم"، مؤكدًا "إن هدف مجموعة العمل هو خفض واردات النفط الإيرانى لكل بلد إلى الصفر بحلول الرابع من نوفمبر".

ويبدو أن التوصل لاتفاق جديد مع طهران، هي غاية المجموعة أيضًا فوفقًا لوزير الخارجية الأمريكي أمل الولايات المتحدة أن تتمكن قريباً من التوصل إلى اتفاق جديد مع إيران.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق